أخبارأهم الأخبارفيديوهات

خالد الجندى: حرق المصحف كشف الوجوه القبيحة لمدعى الحرية والحضارة

ندد الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بقيام متطرف دنماركي يحمل الجنسية السويدية بإحراق نسخة من المصحف الشريف أمام السفارة التركية في ستوكهولم، وتمزيق أحد المتطرفين في هولندا نسخة من المصحف الشريف في مدينة لاهاي الهولندية.

وأكد “الجندي”، خلال حلقة برنامج “لعلهم يفقهون” المذاع عبر فضائية “dmc”، اليوم الأربعاء، أن ما حدث في السويد وهولندا من إحراق لكتاب الله هو إحراق لوجوههم القبيحة، فكلام الله لا يحرق ولا يمس ولن يقترب منه هؤلاء الرعاع أبدًا، فكلام الله أكبر من أن يُحس أو يمس أو يجس أو يقترب منه هؤلاء الذين فقدوا الطهارة المعنوية والجسدية والقلبية وملء الحقد قلوبهم فتطاولوا على غيرهم.
وتابع الجندى، أن هؤلاء تجردوا من حقيقة الانتماء للأديان السماوية، ومن نعمة الاحترام للنفس قبل احترام الغير، فهم ما أهانوا إلا أنفسهم وما تطاولوا إلا على حضارتهم الواهية المزعومة الواهنة التي لا قيمة لها، فهي حضارة نفعية والتشكيل العجيب لهذه النفوس المريضة التي تدعي أنها بلغت شأن من المدنية والتقدم، معتبرًا أن حرق كتاب الله أمر مؤلم وشيء مؤسف يدل على غباوة منقطعة النظير، نندد به ونرفضه ونحتج عليه بكل الأصوات والطرق والوسائل نعلن رفضنا لهذا السلوك البربري العدواني الذي يدل على أن هؤلاء الناس وإن ابيضت جلودهم اسودت قلوبهم.
https://youtu.be/xhBhLRCI0P0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى