أهم الأخبارالأخبار

خالد الجندي: من يحلل الزواج العرفي اطلب منه أن يزوجك أخته

إسراء عبدالفتاح

قال الشيخ خالد الجندي مساء أمس الخميس، أن الزواج بدون وثيقة شرعية يعتبر حرام شرعًا وهذا ما يمثل الزواج العرفي.

أضاف الجندي خلال تقديمه برنامج “لعلكم يفقون”، المذاع علي قناة “dmc”، ردًا علي سؤال قد وجه له عن سبب تحريم الزواج العرفي، قائلًا: أنه لو توفي أحد الزوجين وبينهما “زواج عرفي” فلن يعترف أحد منهم بالآخر.

كما أكد أن لا أحد من اللذين يحللون الزواج العرفي يرضون بزواج بناتهم بهذه الوثيقة غير الشرعية فقال الجندي: “هذا العقد مدعاة لإنكار النسب، وإنكار الزوجية بين الزوجين، وهذا الزواج لا يرضاه رجل محترم علي اخته أو بنته أو علي والدته”.

وتابع أن من يقول لك بأن الزواج العرفي حلالًا، اطلب منه أن يزوجك ابنته أو اخته، ستجده رافضًا وسيخلع مافي قدميه ويضربك.

شاهد ..

 

الجندي عن الزواج العرفي : “زنا”

وقال الشيخ خالد الجندي مؤخرًا أن الزواج العرفي “زنا” وذلك خلال حلقة أخرى من برنامج “لعلهم يفقهون”.

وأضاف الجندي، أن زمن الزواج عن طريق الشفاهية قد انتهي، وأن ما يحدث من زواج عن طريق الايجاب والقبول فقط فهو غير جائز.

شاهد ..

والجدير بالذكر أن برنامج “لعلهم يفقهون” هو برنامج ديني اجتماعي يقدمه الشيخ خالد الجندي، والشيخ رمضان عبد المعز علي قناة دي أم سي الفضائية، ويتم فيه تداول الفتاوي الدينية والرد علي ما يثير الرأي ويناقش مشاكل المجتمع الدينية والرد عليها، كما تفسير في أيضًا، أيات القرءان الكريم واستخلاص الأحكام الدينية منه والرد علي اسئلة المشاهدين.

شاهد.. داعية إسلامية ترد على خلع صابرين الحجاب

وبعد انتشار ظاهرة خلع الحجاب وخاصًة بين الفنانات، ظهرت الداعية “دعاء فاروق”، في فيديو عبر قناتها الرسمية بموقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”، لتعلق علي سؤال المتابعين لها عن ظاهرة خلع الحجاب.

وقالت دعاء، أن خلع الحجاب فتنة وكل شخص يتعرض لفتنة فمن الناس من يفتن في أولاده وأمواله، بشرط أن لا ينساقوا خلف الحكم علي الاشخاص دون معرفة سبب أفعالهم، كما حثت المتابعين أن يدعوا الله أن يقيهم شر الفتن التي تصيب الناس.

وأضافت أنها تجمعها علاقة طيبة بكل من الفنانة “صابرين” و ” الفنانة” حلا شيخة” مؤكدةً أن لكل واحدة منها ظروفها الخاصة التي جعلتها تخلع الحجاب وخاصة أنهم في وسط مليء بالفتن القوية التي لا يستطيع أحد المقاومة أمامها.

الرابط:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق