خبير أمن معلومات: نعيش عصر صناعة التريند والكمبيوتر له ذاكرة كدماغ البشر

0

كشف الدكتور محمد الجندي، خبير تكنولوجيا المعلومات، كواليس عمل تقنية “الديب فيك”، قائلًا إن الكلمة تأتي من الذكاء الاصطناعي وأبحاث علماء من الخمسينيات عن نيتهم جعل الكمبيوتر يحاكي الدماغ البشري من حيث وجود الخلايا العصبية التي تخزن الذاكرة.

وأضاف الدكتور محمد الجندي خلال حواره ببرنامج “حديث القاهرة”، تقديم الإعلامي إبراهيم عيسى، المذاع عبر قناة “القاهرة والناس”، أن الديك فيك ما كان لينجح لولا وجود هذا الكم الكبير من المعلومات وقدرة الكمبيوتر على حل معادلات لوغاريتمية معقدة فأصبح لدينا أنظمة كمبيوتر وذاكرات كالدماغ البشري، معقبًا: “المعلومات هي بترول القرن الـ 21.. وأنظمة المعلومات تتعلم من هذه الأنظمة وتخزن المعلومات كأنها طفل يبدأ في التعلم ثم ينضج فيما بعد”.

وأشار إلى أن ولاية كاليفورنيا استحدثت مشروع لمنع استخدام تقنية “الديب فيك” في الجنس أو لتقليد السياسيين خاصة خلال الانتخابات، مشيرًا إلى أن التأثيرات البصرية عندما تمتزج مع الديب فيك لا يمكن اكتشافها بسهولة، مواصلًا: “نعيش في عصر لفت الانتباه وصناعة التريند”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.