خبير تعليمي: بعض الكليات تفرض على الطلبة دفع ثمن الكتب الالكترونية مع المصاريف الدراسية

جهاد علي

قال عبدالرحمن عبادي، الخبير التعليمي، إن الكتاب الجامعي تحول مع الوقت لمصدر غير دقيق يستفيد منه الطالب، والنظام المطروح حاليا يقوم من خلاله بعض الكليات بفرض ثمن الكتب الالكترونية مع المصاريف الدراسية، بمعنى أن الطلاب عند سداد مصاريف الجامعة يتم سداد ثمن الكتب الالكترونية التي يتم تسليمها بموجب “اسطوانات” ومن حق الطالب رفض سداد مصاريفها والامر يفترض أنه اختياري.

وأضاف عبدالرحمن عبادي، خلال حواره مع الاعلامي ابراهيم عيسى، أن الكتاب الجامعي يضم مجموعة من المراجع يتم تجميعها ويحدد كل أستاذ جامعي ما سيدرسه الطالب، متابعًا: “المجلس الاعلى للجامعات يناقش مسألة جمع مصاريف الجامعة مع ثمن الكتب الالكترونية بسبب شكوى عدد هائل من أبناء جامعات الصعيد”.

واستكمل: كان هناك توجه من رئاسة الوزراء لتطوير الكتاب الجامعي وليس تحويله إلى كتاب إلكتروني، موضحة أن حصيلة الكتب الجامعية كانت ترجع للمؤلف والناشر والموزع، وعائدها على وزارة التعليم العالي كانت أكبر مقارنة بالنظام المطروح حاليًا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى