أهم الأخبارفيديوهات

خبير شئون إستراتيجية: تعنت إثيوبيا بشأن السد لن يزيد الموقف إلا تعقيدًا

أحمد حمدي

أكد اللواء محمد عبد الواحد، خبير الشئون الإستراتيجية والإفريقية، أنه يجب الرجوع إلى مجلس الأمن مرة أخرى عنده في حال فشلت القمة الإفريقية المتوقع انعقادها الفترة المقبلة

وأشار ” عبد الواحد”، خلال لقائه عبر سكايب ببرنامج “حقائق وأسرار” المذاع على فضائية “صدى البلد” مساء اليوم الجمعة، مع الاعلامي مصطفي بكري، أن هناك مؤامرة تركية بالتزامن مع سير أحداث قضية سد النهضة خلال الاسابيع القليلة الماضية، مبينا أن أن إثيوبيا تحاول تسويف قضية سد النهضة واستهلال الوقت من أجل تحقيق أهدافها دون النظر لمصالج شعوب دول المصب.

واعتبر أن حكومة اثوبيا تسعى إلى المماطلة لفرض الأمر الواقع على جميع الأطرف المعنية بالتفاوض، مشيرا الى أنه لا يتوقع أن تصل المفاوضات مع الجانب الإثيوبي لأي حلول واقعية .

وطالب الجانب المصري بمزيد من التصعيد الدولي والأممي من اجل حق الشعب المصري والسوداني فى مياة النيل، مؤكدا أن التعنت من الجانب الاثيوبي لن يزيد الموقف الا تعقيدا أمام كل دول العالم .

واستطرد قائلا:” المفروض يتم تسجيل الموقف الإثيوبي وتصريحات الأخيرة عن بدء ملء السد ثم تراجعه ونفيه لهذه التصريحات، ليعلم العالم كله السلوك الإثيوبي”.

وتابع:”ما تقوم به إثيوبيا قريبًا من سلوكيات تركيا في نهر دجلة والفرات، ولابد من تدخل المنطقة العربية لأن هناك خطوة على الأمن القومي العربي خاصة مع سرقة إسرائيل للمياه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى