أخباراخترنا لك

خبير قانوني: الاستغلال الجنسي أسوأ أشكال عمل الأطفال

جهاد علي

أوضح أحمد أبو المجد، الخبير القانوني والمتخصص في مجال بناء القدرات بمنظمة العمل الدولية، أن أسوأ أشكال عمل الأطفال تنقسم لجزأين، الأول هو الأعمال المجرمة وهي التي يعاقب عليها القانون، مثل التسول والأعمال الإباحية والمخدرات والاستغلال الجنسي.

وأضاف «أبو المجد»، أن الجزء الثاني هو العمل الذي لا يعاقب عليه القانون، ولكن يتسبب في أذى للطفل مثل العمل بالمناجم والمحاجر واستخدام الآلات الحادة والخطرة على الطفل.

وأكد الخبير القانوني، أن منظمة العمل الدولية لديها الكثير من الأهداف التي تهتم بالطفل من أهمها القضاء الفعلي على عمل الأطفال وهو تم تطبيقه بالفعل في اتفاقيتين، الأولى تحدد السن الذي يمكن فيه عمل الطفل وهو عند إتمام مرحلة التعليم الأساسي أو عند سن ١٥ عاما.

وتابع: الاتفاقية الثانية تتناول أسوأ أشكال عمل الأطفال وتسعى لحظرها لحماية الأطفال والحفاظ على حياتهم.

وجاء ذلك خلال كلمته في افتتاح فعاليات المشاورة الإعلامية حول التناول الإعلامي لظاهرة عمل الأطفال وفقا لمعايير منظمة العمل الدولية والخطة الوطنية للقضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال، المنعقدة اليوم الأربعاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى