خبير: مصر تريد وحدة الصف الليبي.. وتركيا ترغب في عرقلة المسار السياسي

0

قال حامد فارس الكاتب المختص بالشؤون الليبية، إن هناك تنسيقا كبيرا بين القيادة السياسية المصرية والقيادة العامة للجيش الوطني الليبي ومجلس النواب الليبي، موضحا أن مصر ترغب في استقرار الدولة الليبية وأمنها وسيادة أراضيها.

وأضاف حامد، في حديثه لقناة “الغد”، أن تركيا لا ترغب في وقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن تركيا فشلت من الناحية الأمنية، وتريد زعزعة واستقرار ليبيا وتحقيق أغراض داخل المنطقة، كما أنها فشلت أمنيا، وكانت بمثابة المفاجأة لأنقرة في المسار الأمني مع وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية.

وأشار الخبير في الشأن الليبي، إلى أن مصر هدفها توحيد الصف بما يتواءم مع الرؤية المصرية ، وتحقيق الأمن والأمان للمواطن الليبي وتوفير حياة ومعيشة كريمة له، موضحا أن مصر نجحت بالدبلوماسية الكبيرة في رأب الصدع، والتعامل مع الجهة التشريعية الوحيدة في ليبيا بمجلس النواب، مع العمل مع الأمم المتحدة وتوحيد السيادة الكاملة، وإقامة الاستحقاقات التشريعية منها الرئاسة ومجلس النواب.

كما أكد حامد، أن تركيا أرادت أن تعرقل المسار السياسي، بعد نجاح المسار الأمني، وهي رغبة أنقرة في أمد الحرب، وزيادة المرتزقة في ليبيا وزعزعة أمنها لتحقيق أغراضها من الشمال الإفريقي، مبينا أن مصر تريد أن تخرج ليبيا من عنق الزجاجة وأن وجود تركيا يهدد المشهد الليبي وتوتره.

وأوضح الخبير في الشأن الليبي، أن تركيا تقف حجر عثرة في استقرار ليبيا وتوحيد الصف، وهناك مساع لها بزيادة المرتزقة وتحقيق أغراضها .

 

https://www.youtube.com/watch?app=desktop&v=vKzpIhh4ciQ&fbclid=IwAR0SEyYHZoU8dTaB5BPnUjHgVZ2DUwhVJEk1rm-1O3o__mc5nmOyfCBFlkk

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.