خبير: هناك 6 فرق عسكرية كبيرة في إقليم تيغراي ستصعب حسم الوضع على الجيش الإثيوبي

0

قال أحمد موسى عمر، خبير القانون الدولي، إن إثيوبيا مرهقة عسكريا والدخول في أي حرب سيؤثر على التنمية وعلى رئيس الوزراء آبي أحمد الذي نال مؤخرا جائزة نوبل للسلام.

وأضاف خبير القانون الدولي، خلال لقائه قناة الغد، أن هناك 6 فرق عسكرية كبيرة في إقليم تيجراي ستصعب حسم الوضع على الجيش الإثيوبي، وستكبد البلاد خسائر في الجانبين.

وأوضح أن الدخول فى حرب الآن فى هذه الظروف التراديسية المعروفة يرهق ويدخل الجيش الاثيوبي فى كثير جدا من الخسائر البشرية والمادية. وهدد الجيش الإثيوبي بشن هجوم بلا رحمة على عاصمة “إقليم تيجراي” بما في ذلك محاصرة المدينة بالدبابات.

يأتي هذا بينما أكد زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي إن قوات الإقليم تتصدى بثبات لقوات حكومة أديس أبابا على الجبهة الجنوبية. وفر ما يقرب من 30 ألف لاجئ إلى الأراضي السودانية.

واندلع هذا الصراع في الرابع من نوفمبر بعد ما وصفته الحكومة بهجوم مباغت شنته قوات الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، الحزب السياسي الذي يحكم الإقليم، على القوات الاتحادية به.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.