أخبارأهم الأخباراخترنا لك

«خذوا حذركم».. دار الإفتاء توضح حكم اللعب بالطائرات الورقية

إسراء عبدالفتاح

أصدرت دار الافتاء المصرية توضيح بخصوص كثرة حالات الوفاة للأطفال والشباب بسبب الطائرات الورقية.

حيث قالت دار الافتاء إن اللعب مِن وسائل الترفيه والترويح عن النفس التي أباحها الإسلام لكونه من متطلبات الفطرة الإنسانية والنفس البشرية.

وتابعت دار الافتاء: «اللعب مباحٌ وجائزٌ إذا كان فيه ما ينفع الناس في عقولهم واستعادة نشاطهم والتَّقوِّي على مواصلة حياتهم؛ وهو ممنوع إذا كان مضيعة للوقت وانشغل به الشخص عن مصالحه الدينية والدنيوية أو عاد على صاحبه بالضرر أو التأثير على جَسَده أو أخلاقه وعقله بشكل سَلْبيٍ؛ مما قد يُحَوِّل اللعب من مصدر للبهجة والسعادة إلى سببٍ مباشر لحصد الأرواح بطرق متعددة».
واستطردت: “انتبهوا أيها الأطفال والشباب وخذوا حذركم للحفاظ على حياتكم».
أوضح الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، تفاصيل اغلاق مسجد الحسين، مضيفًا أن بعض المواطنين كانوا يقبلون الجدران وهذا عمل محمود فى غير وقت جائحة كورونا.
وتابع طايع خلال خلال اتصال هاتفي ببرنامج “التاسعة”، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، أن هناك 3 أئمة و 14 عامل والجميع سيتم التحقيق معهم لعد الالتزام بالاجراءت المعلنة، لافتًا إلى أن تعليق العمل فى مسجد الإمام الحسين، لحين وضع ضوابط وتدابير لحماية صحة المصلين والرواد، جاء على خلفية سلبيات من الرواد والتقصير من بعض العاملين.
وأشار إلى أن هذه الجدارن تحتاج إلى تطهير خاصة وأنه من الممكن أن يكون أحد المقبلين حامل لفيروس كورونا وهو ما يهدد صحة الإنسان الذى يأتى بعده ويقوم بتقبيل الجدران.

وكانت قررت مديرية أوقاف القاهرة غلق مسجد الإمام الحسين رضي الله عنه لحين إشعار آخر وإحالة جميع الأئمة و العاملين بالمسجد للتحقيق لتقصيرهم في واجبهم الوظيفي.

وتؤكد وزارة الأوقاف على جميع المصلين وبخاصة محبو آل البيت الالتزام التام بالضوابط الإجرائية والوقائية التي قررتها الوزارة حتى لا تضطر إلى غلق أي مسجد نتيجة مخالفة الإجراءات الوقائية .

كما تؤكد على جميع الأئمة والعاملين بالأوقاف بذل أقصى الجهد في توعية المصلين من جهة ومتابعة تنفيذ الإجراءات الوقائية منذ فتح باب المسجد للصلاة لحين إغلاقه عقب أداء الصلاة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة الإدارية والقانونية، حيث إن الوزارة تتابع وعن كثب على مدار الساعة مدى الالتزام بتنفيذ الضوابط الوقائية والإجرائية التي حددتها الوزارة ، وذلك عبر أجهزة المتابعة المختلفة بها مع محاسبة كل مقصر في أداء واجبه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى