«خروف أون لاين».. حيل بيع الأضحية على السوشيال في زمن الكورونا

0
إسراء عبدالفتاح

أيام قليلة ويهل علينا عيد الأضحى المبارك بمظاهره واحتفالاته الدينية الجميلة والفرحة والسرور الذي يدخل على كل بيت مسلم خلال أيام عيد الأضحى المبارك، ولكن هذا العام مختلف في كل شئ فقد سمى البعض هذا العام بـ«عام الكورونا»، التي تسببت في حرمانا من معظم الأشياء.

وفي ظل الظروف المحيطة لم يغفل المصريين عن استمرار فرحتهم بشراء الأضحية، ولكن مع قواعد التباعد الإجتماعي قام البعض بتدشين صفحات على موقع التواصل الإجتماعي”فيس بوك” تحت مسمي «خروف أون لاين»، لشراء المواطنين الأضحية عبر الأنترنت في زمن الكورونا.

خروف أون لاين
خروف أون لاين

وفي السطور التالية يعرض موقع «اليوم» الإخباري، آراء المختصيين في هذه الظاهرة وخاصة تواجدها على منصات التواصل الإجتماعي المختلفة:

دار الإفتاء: شراء الأضحية «أونلاين» جائزٌ شرعًا ولا حرج فيه.

أعلنت دار الإفتاء المصرية أن شراء الأضحية عن طريق التسويق الإلكتروني «أونلاين» جائزٌ شرعًا ولا حرج فيه؛ لأنَّ «الأصل في المعاملات الإباحة إلَّا ما ورد الشرع بتحريمه، وما دام أَنَّ الشراء عن طريق التسويق الإلكتروني يشتمل على مُقوِّمات البيع الشرعي أركانًا وشروطًا مما يرتبط بالصيغة والعاقدين والمحل؛ فلا مانع منه شرعًا».

وأوضحت الدار في فتوى، الخميس، أن المقصود بالشراء «أون لاين» هو الشراء عن طريق التسويق الإلكتروني الذي يعتمد على عرض البائع لتفاصيل المنتج وكيفية تسليمه. وأضافت أن «جمهور الفقهاء نصوا على صحة بيع العين الغائبة الموصوفة؛ وهو ما ذهب إليه الحنفية، والمالكية، وهو المعتمد عن الحنابلة، وأحد القولين عند الشافعية».

وأشارت دار الإفتاء إلى أنه «إذا وُصِفت الأضحية عن طريق البائع بما يزيل الغَرَر والجهالة عند المشتري؛ فالبيع صحيح، إذا استكمل الشروط العامة للبيع، وللمشتري الرجوع على البائع في حالة عدم موافقة الصفة لواقع الأضحية التي اشتراها؛ فيثبت للمشتري ما يُسَمَّى (خيار فوات الوصف)، وهو حقُّ الفسخ لتخلف وصفٍ مرغوبٍ اشترطهُ العاقدُ في المعقود عليه».

مدير الطب البيطري: بعض المستهلكين يتعرضون للغش في شراء الأضاحي «أون لاين»

أشارت الدكتورة أمل العسيلى مدير الطب البيطرى بالقليوبية، أن بعض المستهلكين الذين يجدون سهولة في شراء الأضاحي عبر «الأون لاين»، يتعرضون للغش في مواصفات الأضحية، مضيفة أنه عند شراء الأضحية على المشتري التوجه لأماكن معتمدة وحاصلة على الأختام السليمة وتخضع للرقابة.

وأضافت أن هذا العام يختلف عن الأعوام الماضية، مشيرًة إلى أنه هناك لجان للتفتيش على الشوارع ومحلات الجزارة والمخالفين من خلال الذبح خارج المجازر وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاههم.

خبير أمن المعلومات: احذروا من الانسياق خلف الصفحات  الوهمية للبيع «أون لاين»

حذر المهندس عادل عبدالمنعم، رئيس أمن المعلومات بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، المواطنين من الانسياق خلف صفحات البيع أون لاين على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ولذلك لتكرار النصب عبر مواقع التواصل فيستخدم النصابين هذه المنصات لسهولتها، واختبائهم خلف شاشات غير معلومة.

وتابع “عبدالمنعم” أنه يجب على المواطنين أن يتأكدوا من صحة تلك الصفحات عن طريق معرفة العنوان الأصلي لهم، ووجود ضمانات قبل إتمام عملية البيع والشراء، لافتًا إلى أنه يجب فحص وفرز المنتج جيدا لضمان جودته وسلامة الأضحية.

وأضاف أن قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية ، سيساعد على الحد من عمليات النصب على مواقع التواصل الاجتماعي، محذرًا من أن بعض الشركات والصفحات تعطي مواعيد للمشترين في مكان ما لا يوجد به مواطنون ويتعرض الشخص للنصب وسرقته مثل ما حدث في كثير من الحوادث في الفترة السابقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.