محافظات

خريجو جامعة أسيوط يواصلون النجاح.. افتتاح أول معمل لمتابعة الآثار الجانبية للأدوية

أسيوط /محمد أحمد هادى

توّج أحد خريجي كلية الصيدلة جامعة أسيوط، جهوده نحو الارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمرضى، بافتتاح أول معمل لمتابعة الآثار الجانبية للأدوية، وهو ما يعد ترجمة فعلية لما تلقاه خلال سنوات دراسته بجامعة أسيوط والتي تعد إحدى أعرق جامعات مصر، وليثبت خريجي جامعة أسيوط، قدرتهم على النهوض بالخدمات الطبية، والمساهمة في التنمية محليًا وعالميًا، وإحداث التغير في بناء منظومة الدواء والرعاية الصحية في مصر.

وأعلن الدكتور بيتر ألفي شكري، المدير المسئول للمعمل والحاصل على بكالوريوس الصيدلة الإكلينيكية من كلية الصيدلة جامعة أسيوط، ودبلوم الدراسات العليا في الكيمياء الحيوية، والمتحدث في عدة مؤتمرات دولية، عن افتتاح أول فرع لمعمل «سبيكترو لاب» للتحاليل الطبية، والذي يأتي كخطوة هامة لتقديم أفضل رعاية صحية للمرضى، ويتيح المعمل إجراء التحاليل الطبية المختلفة.

وأكد دكتور بيتر ألفى خلال الافتتاح، أن المعمل يقدم خدمة متميزة وفريدة من نوعها معتبرًا إياها الأولى فى مصر، وهى متابعة الآثار الجانبية للأدوية بإستخدام التحاليل الطبية، حيث قال: “إحنا فى معمل سبيكترو لاب للتحاليل الطبية مش بس بنستخدم أحدث تقنيات وبنقدم أدق نتايج، لكن إحنا كمان عندنا ناس متخصصين بياخدوا تاريخ مرضى كامل من المريض والأدوية اللى بياخدها عشان نقدر نكتشف أى آثار جانبية محتمل حدوثها من الأدوية وبالتالى نتجنبها أو نقلل خطورتها ودا بيساعد الطبيب فى أنه يأخد أعلى استفادة من الأدوية بأقل آثار جانبية لأن كتير من الحالات المرضية بتتدهور بسبب الآثار الجانبية للأدوية “.

وأوضح المدير المسئول للمعمل أن دقة النتائج والملف المرضي الذي يقوم المعمل بإنشاءه وتقديمه لكل مريض يساعد الأطباء المعالجون في سرعة تشخيص الأمراض المختلفة، وبالتالي تقليل نفقات العلاج على المرضى، مضيفًا: ” واستكمالاً لإحساسنا بالمسئولية وتقليل العبء المادي من على عاتق مرضانا فدلوقتى يقدر أى مريض أنه يقسط تحاليله الطبية بدون فوايد من معمل سبيكترو لاب للتحاليل الطبية”.

وأشار “شكري” إلى أن المعمل يقدم كافة خدماته بإشراف نخبة متميزة من المتخصصين في الرعاية الطبية، وإنه يسعى خلال الفترة المقبلة إلى إفتتاح عددًا من الفروع بمحافظات مصر المختلفة، لتقديم تلك الخدمات الطبية ورفع المعاناة عن كاهل المرضى.

ولاقى افتتاح المعمل، والبدء في العمل لتقديم الخدمات الطبية به، إشادة واسعة من قبل المرضى والزائرين، الذين أعربوا عن سعادتهم بتوفير تلك الخدمات المتميزة، منوهين إلى أن المعمل يعد أحد أفضل المعامل في مصر، نظرًا لما ينتهجه القائمون عليه من طرق علمية وسليمة في سحب العينات، وبما يتميز به الدكتور بيتر ألفي من مهارة وإطلاع ومواكبة لأحدث التقنيات العالمية في عالم الدواء، ومترقبين لافتتاح فروع أخرى للمعمل بمحافظات مصر المختلفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى