خير أيام الدنيا.. الأزهر يوضح فضائل العشر الأوائل من ذى الحجة

0

محمد الطوخى

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية عن فضائل أيام العشر الأوائل من ذى الحجة ، وقال إنها أيام عظيمة، أقسم الله عز وجل بها في قرآنه ، فقال {وَالْفَجْرِ . وَلَيَالٍ عَشْرٍ} وبيَّن سيدنا رسول الله ﷺ فضلها بقوله : «مَا مِنْ أَيَّامٍ ، الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللَّهِ ، مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ » يَعْنِي الْعَشْرَ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟ قَالَ : «وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ».

وأضاف أن أيام العشر الأوائل هى خير أيام الدنيا وهى نفحة من الله تبارك وتعالى على عبادة ليعينهم على طاعته وعبادته ويغفر لهم ويرحمهم ويعينهم على التقرب إليه وهذا من رحمة الله على عبادة لذا جعل الله تلك الأعمال والمواسم تقربا إليه ومغفرة لعبادة من كثرة الذنوب ومن أعظم مواسم الخيرات أيام العشر الأوائل ففيها موسم الحج وأعظم شعائر الإسلام وفيها يوم عرفة خير يوم ولابد أن تعيش القلوب شعائر تلك الأيام وأن تعظم القلوب الأشياء التى عظمها الله .

إقرأ أيضا ..

رئيس جامعة الأزهر يزف بشرى سارة للطلاب حول تسكينهم فى المدينة الجامعية

أكد الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر الشريف  قبول كافة الالتماسات التى تقدم بها الطلاب الحاصلين على تقدير جيد وكافة الالتماسات الأخرى التى تقدم بها الطلاب خلال الفترة الماضية ، وذلك بسبب الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد وتخفيفا وحرصا من على مصلحة الطلاب وسلامتهم .

وأضاف المحرصاوي  خلال لقائه المباشرمع الدكتورة أنوار عثمان خلال بث مباشرعبر سفراء الأزهر أون لاين أن الحجرة يتم تسكين فيها طالبين ، أو طالبتين ، إتباعًا لمنظومة التباعد الإجتماعى التى إتخذتها الدولة كافة المؤسسات ، لافتًا إلى أن الطلاب الذين تقدموا بطلبات لتأجيل الأمتحانات سيتم اعتبار دخلوهم الامتحانات لأول مرة ، وإعطاهم الدرجات كاملة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.