دار الإفتاء: لسنا طرفًا في التوافه وسفاسف الأمور

0

حذرت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية من انتشار الحديث فى توافه وسفاسف الأمور على مواقع وصفحات التواصل ونشرت تقول ” غلب على الناس في بلادنا، في عصر التواصل الاجتماعي وسيولة القيم ، الاهتمام بالتوافه والجري وراء السفاسف والانشغال بما لا يفيد وما لا ثمرة له .

وأضافت دار الإفتاء على صفحتها  وقد ساد هذا الهزل حتى صبغ المزاج العام فأصبحت المؤسسات الجادة محط سخرية التافهين، الساعين في سوق الفضاء الأزرق لتحصيل الإعجابات .

أوضحت دار الإفتاء أن هذه الأمور تعد من البضاعة الرخيصة التي تسمم العقول وتؤخر الأمة المصرية التي تواجه تحديات لا حصر لها .

وكشفت الإفتاء أننا نعلم جيدا أن الأمم تتقدم بنوعية سؤالاتها، فالسؤال الجاد يثمر إجابة جادة، تفيد السائل والمستمع، أما السؤال الفارغ فيولد سخفًا وإجابة مضحكة، تُضحك علينا الأمم الجادة في سعيها للتقدم بينما نكتفي نحن بالنكات السخيفة والكوميكس. استقيموا يرحمكم الله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.