محافظات

دراسة نقدية للمجموعة القصصية «طالع النخل» بثقافة أسيوط

عبدالله تمام

في إطار تفعيل دور الادب ونشر ثقافة الوعي الأدبي والثقافي تقيم الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة الفنان هشام عطوة بإقليم وسط الصعيد الثقافى فرع ثقافة أسيوط برئاسة الأستاذ ضياء مكاوي سلسلة من اللقاءات والمحاضرات والندوات التثقيفية الأدبية لاثراء المحتوي الثقافي والأدبي بمحافظة أسيوط حيث شهد قصر ثقافة أسيوط برئاسة الأستاذة صفاء حمدان مساء اليوم الأربعاء ٢٧ اكتوبر الجارى ملتقي أدبي ضمن فعاليات نادي القصة بأسيوط، وناقش فيها الأدباء المجموعة القصصية ” طالع النخل” للأديب الروائي احمد البدرى .

وحضر اللقاء الكاتب المسرحي نعيم الاسيوطي والاديب علي عبدالرازق والروائي القاص أيمن رجب طاهر والاديب اشرف عكاشة والقاص عاطف العزازى والقاصة وئام عصام والقاصة سارة الليثي والفنان التشكيلي صابر الابنوبي ونخبة من أدباء وشعراء وفناني ومبدعي محافظة أسيوط

بدأت فعاليات اللقاء بكلمة ترحيبية للأديب اشرف عكاشة والذي رحب بالحضور وقدم نبذة تعريفية عن القاص والروائي احمد البدرى هو قاص وشاعر  صدر له من قبل ديوان “الوجع” شعر عامية و “الصدى” ديوان شعر بالعامية بجانب “سقوط الأقنعة” قصص عن النشر الإقليمي للهيئة العامة لقصور الثقافة و”شجر السنط لا يموت” قصص عن النشر الإقليمي،رواية “عودة يوسف” و “من وحي عينيها” مجموعة قصصية، ورواية “مهندس في المغارة”

هذا وقدم الاديب شعبان المنفلوطي رؤية جوهرية حول المجموعة القصصية” طالع النخل” والتي  تنتظم في 39 قصة تبحر في عالم المهمشين مقدمة صورة من الواقعية النقدية للمجتمع في ظل الصراع الطبقي واضاف القاص والروائي ايمن رجب طاهر دراسة نقدية للمجموعة القصصية طالع النخل حيث أبرز مظاهر الجمال في المجموعة القصصية

واختتم اللقاء باستعراض جانب من المجموعة القصصية”  طالع النخل” دوامة من الغبار تتشكل خلفنا، أقدامنا الصغيرة العارية تعارك وجه الأرض، حتى الأشعة تتعامد على أجسادنا الهزيلة، فينتصب عرقا وكأنهما أبرمتا اتفاقا ضدنا، فتثور الأرض فتردمنا تتملكنا الفرحة بما تمدنا من غبار،كنا نتخفى خلفه، فلا يرانا أحد، تدك أقدامنا أكثر.. تمدنا بكمية أكبرمن وجوهنا المعروفة وملابسنا الكالحة الألوان. قطع من أديمها ما تيسر لنا من حصوات نافرة نستخدمها أسلحة قنص…”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى