محافظات

رئيس جامعة المنيا يشيد باختيار الدكتور بهاء درويش عضوًا بـ “اليونسكو”

حمد الترهوني

أشاد الدكتور مصطفى عبد النبي عبد الرحمن، رئيس جامعة المنيا باختيار الدكتور بهاء درويش أستاذ الفلسفة بكلية الآداب جامعة المنيا، ووكيل الكلية السابق لشئون التعليم والطلاب والدراسات العليا، ضمن أعضاء التشكيل الجديد للجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا International Bioethics” “Committee.

جاء ذلك عقب إعلان منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو” اختيار أعضائها لدورة (2020 – 2023)، حيث تُعد هذه اللجنة إحدى لجان منظمة اليونسكو واللجنة الوحيدة التي تعمل على مستوى العالم في مجال أخلاقيات البيولوجيا، وتتألف اللجنة من ستة وثلاثين عضوًا على مستوى العالم، وتراعي اليونيسكو عند اختيارهم التنوع الثقافي، والتوزيع الجغرافي، والخبرات الشخصية لهؤلاء الأعضاء في مجالات علوم الحياة، والعلوم الاجتماعية، والإنسانية، والفلسفة، والقانون.

وتختص هذه اللجنة بدراسة التداعيات والتحديات الأخلاقية والقانونية التي تواجه نتائج الأبحاث العلمية الجديدة، ومن ثم تقوم بإصدار التقارير وتقديم النصائح في هذه الأمور للدول الأعضاء في اليونسكو.

وعبر الدكتور مصطفى عبد النبي عن سعادته البالغة باختيار أحد أبناء وأساتذة الجامعة ضمن أعضاء اللجنة الدولية لأخلاقيات البيولوجيا، مؤكدًا أن هذا الاختيار يعكس ما تتمتع به كوادر الجامعة من أساتذة يمتلكون المخزون العلمي والثقافي الواسع والمساهمة العلمية الفعالة التي من شأنها تقديم نتاج بحثي قائم على أسس سليمة بما يخدم ويصب كله في مصلحة المجتمعات والأوطان، مقدمًا تهنئته للدكتور بهاء درويش ومتمنيًا له مزيد من تحقيق الانجازات والاسهامات العلمية.

جدير بالذكر أن الدكتور بهاء درويش هو عضو بمجلس أخلاقيات البحث العلمي بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في مصر، وأحد الأعضاء المؤسسين، وعضو مجلس إدارة الجمعية الدولية لتدريس الأخلاقيات بالولايات المتحدة الأمريكية، وله أكثر من ثلاثين بحثًا منشورًا، وسبعة كتب، وثلاثة عشر بحثًا منهم في مجال الأخلاقيات، وثمانية منهم باللغة الإنجليزية .

تعقيم المدن الجامعية

وفي السياق، تواصل جامعة المنيا تعقيم مدنها الجامعية للطلبة والطالبات والتي تضم أكثر من 17 مبنى طلابي، بمدينة الطلبة، ومدينة الطالبات داخل وخارج الحرم وبمدينة المنيا الجديدة؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تقوم بها الجامعة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، في أحد أهم القطاعات الحيوية الجامعية التي تقوم بدور خدمي وتقديم الرعاية للطلاب للمغتربين.

وأوضح الدكتور مصطفي عبد النبي، رئيس جامعة المنيا، أنه خلال فترة تعليق الدراسة تم تكثيف أعمال التعقيم والتطهير لجميع المرافق الجامعية بشكل موسع بما يحقق السلامة والصحة العامة داخل المجتمع الجامعي، موضحاً أنه تم إطلاق حملات التطهير والتعقيم بكافة مباني المدن الجامعية، وقام العاملون بحملات التعقيم بارتداء الزي المخصص، ورش كميات كبيرة من المطهرات بكل أرجاء المدن الجامعية.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق