محافظات

رئيس جامعة سوهاج يشهد حفل عيد الخريجين لطلاب الدفعة الخامسة بكلية الصيدلة

شهد الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج، إحتفالية عيد الخريجين لطلاب الدفعة الخامسة بكلية الصيدلة لعام ٢٠٢٢م، وذلك بمركز المؤتمرات الدولي بالمقر الجديد للجامعة، وبحضور الدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور مجدي القاضي عميد الكلية، والدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة السابق، والدكتور محمد صلاح وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، والدكتور ياسر طه مدير إدارة رعاية الشباب بالكلية، ونخبة من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية.

وبهذه المناسبة هنأ رئيس الجامعة، خريجي كلية الصيدلة على تفوقهم ووصولهم إلى يوم الحصاد الذي طالما انتظروه منذ إلتحاقهم بكلية الصيدلة، موجهاً الشكر لأولياء أمور الخريجين على كل مابذلوه من مجهود على مدار سنوات الدراسة الطويلة، من أجل رؤية أبناءهم حاملين شهادة التخرج من إحدى كليات القمة في قطاع العلوم، مشيراً إلى أن مهنة الصيدلة من المهن الطبية التي تتطلب درجة عالية من العلم والمعرفة الممزوجة بالمهارة والدقة، مطالبهم أن يضعوا نصب أعينهم مصلحة الوطن والمواطن وخدمة المجتمع بكل إخلاص وأمانة، لافتاً إلى أن مجالات العمل الحديث في قطاع الصناعات الدوائية تحتاج إلى تخصصات دقيقة ومستحدثة، لذا على خريج الصيدلة أن يتسلح بالعلم ويكون على دراية بكل ماهو جديد في مجال تخصصه، بما يسهم في رفع مستواه بالبحث العلمي، لكي ينطلق نحو الحياة العملية بكفاءة وقوة.

كما عبر الدكتور عبدالناصر يس، عن خالص سعادته بتخرج دفعة جديدة من طلاب كلية الصيدلة، مقدماً خالص التهاني والتبريكات لأولياء الأمور بمناسبة تخرج أبناءهم، وموجهاََ الشكر لإدارة الكلية على كافة المجهودات المضنية التي بذلوها من أجل الإرتقاء بالمستوى الأكاديمي، وتحقيق أهداف ورسالة الكلية فى تقديم صيدلي متميز مؤهل قادر على المنافسة في سوق العمل، ناصحاََ الخريجين بأن يراعوا الله في عملهم ويلتزموا بأخلاقيات المهنة بكل حب وتفاني.

ومن جانبه قال الدكتور مجدي القاضي، أن الكلية تحرص على تنظيم هذا التقليد السنوي للإحتفال بطلابها الخريجين بعد تحملهم سنوات الدراسة الشاقة، مؤكداً على أن إدارة الكلية بذلت كل ما في وسعها من أجل توفير بيئة تعليمية متكاملة، وذلك من خلال الاهتمام بقطاعات التعليم والطلاب، خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدراسات العليا والبحوث، حيث تم استكمال الهيكل الإداري للكلية، وتطوير اللوائح التنفيذية والدراسية، وتخصيص ٧ مليون جنيه لتجهيز المعامل والأجهزة المطلوبة، ومازال العمل جاري لتحسين مستوى الخدمة التعليمية المقدمة لأبناء الكلية، مناشداً الخريجين بضرورة استمرار تحصيل العلم لمواكبة التطور السريع في مجال سوق العمل العالمي.

ورحب الدكتور محمد صلاح بضيوف الحفل، وخاصة أولياء أمور الخريجين، مؤكداً على أن أحداث هذا اليوم ستظل محفورة في ذاكرة كل أب وأم، ذلك اليوم الذي يعد نقطة بداية لمرحلة جديدة في حياة كل خريج، وانطلاقة نحو العمل المهني الذي يحتاج لمزيد من المثابرة وإثبات الذات، متمنياً لهم دوام النجاح والتوفيق ومستقبل باهر ومشرق.

جدير بالذكر أنه في نهاية الحفل ألقى الخريجين قسم المهنة، كما تم تكريم الأوائل والمتفوقين وأعضاء هيئة التدريس وأعضاء الهيكل الإداري بالكلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى