رانيا محمود ياسين: أبويا كان عنده درجة بسيطة من الزهايمر

0

كشفت الفنانة رانيا محمود ياسين عن إصابة والدها الفنان الراحل محمود ياسين بالزهايمر وذلك عبر صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام».

وعلقت رانيا محمود ياسين على تعليق إحدى المتابعات، قائلة: «أبويا كان عنده الله يرحمه درجه خفيفة من درجات الزهايمر بمعني إنه كان عنده ضعف في ذاكرته القريبة لأنه لأخر لحظه فاكرنا كلنا، عارفين هو مين بيعرب الكلمة لو سمعها غلط يقول الصح بتاعها، وعلشان كدة أميرة يا حبيتي وطنط رجاء الله يرحمها فرحت وبكت لما لقيته عارفها».

وأضافت: «لأن الناس كانت فاهمة إن المرض متمكن منه، وده مش عارف حد ومش حقيقي خالص والمرض عمره ما كان عيب ولا حرام، الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته وده للتوضيح فقط، وأدعوله وأدعولى يربط على قلبى وقلب أسرتى كله».

وكان أعلن عمرو محمود ياسين، نجل الفنان الراحل، وفاة والده 14 أكتوبر الجاري، وذلك عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، طالبا من متابعيه الدعاء له.

ولمحمود ياسين تاريخ طويل في السينما والمسرح والتلفزيون والإذاعة المصرية.

ولد ياسين في بورسعيد، شمال شرقي البلاد، عام 1941، وتخرج في كلية الحقوق عام 1964 وعمل محاميا لفترة قصيرة قبل أن يمتهن التمثيل.

ومن أبرز أعماله أفلام الرجل الذي فقد ظله عام 1968، وشيء من الخوف عام 1969، ونحن لا نزرع الشوك عام 1970، وأنف وثلاث عيون عام 1972، والعاطفة والجسد عام 1972، والرصاصة لا تزال فى جيبي عام 1974.

وقدم أيضا عددا من المسلسلات الدينية والتاريخية في الإذاعة والتلفزيون.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.