أخبار أسيوط

“ربة منزل” بأسيوط تستغيث من عدم استكمال منزلها ضمن مبادرة حياة كريمة

محمد عاطف شعلان

تستغيث عفاف عبدالنعيم حسين عبدالقوي،ربة منزل،مقيمة بقرية الكوم الاحمر التابعة لمركز البداري بأسيوط، ،من عدم استكمال تأهيل المنزل الخاص بها ضمن المبادرة الرئاسية -حياة كريمة- من قبل مؤسسة الزهراوان المسند لها تأهيل منازل القرية،رغم بدء التأهيل وعمل سقف فقط للمنزل ،ثم توقفت المؤسسة المذكورة،بحجة أنها لا تستحق .
وتشير عفاف عبدالنعيم ،إلي أنها كانت تقطن في منزل آدمي قبل استلامه من قبل مؤسسة الزهراوان ،حيث كان يتوفر به دورة مياه ومطبخ وفرش وغيرها…،لكن أصبحت الآن تقضي حاجتها الشخصية بدورات المياه بالمسجد الملاصق .
وتناشد كافة المسؤولين المعنيين التدخل لاستكمال تأهيل المنزل الخاص بها،نظراً لظروفها الصعبة وليس لأنها لا تستحق ،فالزوج قام بهجرها منذ أكثر من عامين ومعها كافة مايثبت،مردفة “لماذا تم البدء في تأهيل المنزل من البداية إن كانت المؤسسة المذكورة تري أنها لاتستحق،في حين انها كانت راضية تمامًا عن وضعها القديم؟!”
وتوضح “عفاف”،أنها منذ أكثر من 5 أشهر،بعد استلام مؤسسة الزهراوان تأهيل منزلها وهو مهجر لا يوجد بها أدني مقومات المعيشة الآدمية،خلاف ما كان قبل ذلك،مطالبة بعودة استكمال تأهيل منزلها ،بعد أن صار لا يصلح للمعيشة به تماماً.
جدير بالذكر أن مبادرة “حياة كريمة” هى مبادرة رئاسية تهدف إلى التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الفقيرة في الريف والمناطق العشوائية في الحضر من خلال مجموعة من الانشطة الخدمية والتنموية التى من شأنها ضمان “حياة كريمة” لتلك الفئة وتحسين ظروف معيشتهم، وتتضافر جهود الدولة مع خبرة مؤسسات المجتمع المدنى ودعم المجتمعات المحلية في احداث التحسن النوعي في معيشة المواطنين المستهدفين ومجتمعاتهم على حد السواء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى