أهم الأخباررياضة

رسميا.. الزمالك يتأهل لربع نهائي دوري الأبطال بعد تعادل زيسكو وبريميرو

محمود شيبة

تأهل الزمالك رسميا إلى ربع نهائي دوري الأبطال، بعد تعادل زيسكو يونايتد الزامبي مع بريميرو دي أوجوستو بنتيجة 1-1 في مباراة الفريقين التي أقيمت اليوم السبت ضمن الجولة الخامسة لدور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا على ستاد ليفي مواناواسا.

رصيد كل من زيسكو وبريميرو دي أوجوستو أصبح 3 نقاط، وبذلك حسم الزمالك صاحب الـ8 نقاط التأهل في المركز الثاني بالمجموعة الأولى بعد مازيمبي الذي حسم الصدارة، ودخل زيسكو المباراة وليس لديه أمل في التأهل بسبب تفوق الزمالك في المواجهات المباشرة، لكنه استطاع أن يحقق النتيجة التي أقصت بريميرو دي أوجوستو قبل استضافة الزمالك في الجولة الأخيرة بأنجولا.

ظهر الفريقان على مدار الشوط الأول بمستوى متواضع، وغابت الخطورة عن المرميين في ظل انعدام الدوافع لدى زيسكو يونايتد، بينما لم يقدم بريميرو دي أوجوستو ما يشفع له من أجل الوصول للمرمى، وتقدم زيسكو يونايتد في الدقيقة 50 من عمر المباراة عن طريق كالينجو الذي حصل على عرضية من الجانب الأيمن وسددها رأسية رائعة في المرمى الأنجولي.

وانقلبت المباراة تمامًا في صالح زيسكو بالشوط الثاني، وسيطر على الربع ساعة الأولى منه، واستطاع أن يهدد مرمى بريميرو دي أوجوستو بأكثر من فرصة كادت تحسم المباراة تمامًا لصالحه، وعاد بريميرو دي أوجوستو في النتيجة بالدقيقة 69 من عمر المباراة من خلال أري بابل أفونسو الذي سدد كرة أرضية من خارج منطقة الجزاء سكنت شباك زيسكو، ولم يتمكن أي من الفريقين من الوصول للمرمى الأخر في باقي أحداث المباراة، لتأتي النتيجة التي كان ينتظرها جمهور نادي الزمالك من أجل حسم التأهل لربع النهائي.

الزمالك يتعادل سلبيا مع مازيمبي في دوري الأبطال ويؤجل حسم التأهل

حسم التعادل السلبي نتيجة مباراة الزمالك ومازيمبي، في الجولة الخامسة بدوري أبطال إفريقيا، التي أقيمت على استاد السلام مساء اليوم الجمعة.

وبهذا التعادل يمتلك الزمالك 8 نقاط في المركز الثاني بجدول ترتيب المجموعة، فيما يتصدر مازيمبي جدول الترتيب بـ11 نقطة.

أحداث المباراة

بدأت المباراة بانفعال بين اللاعبين بعدما دفع أحمد سيد “زيزو” في الدقيقة 3 مدافع مازيمبي ليرتطم باللوحات الإعلانية فأبدى زملاء اللاعبين اعتراضهم على لاعب الزمالك، لكن الأمر انتهى باحتساب خطأ لصالح الضيوف.

وجاء أول ظهور هجومي في المباراة من خلال مازيمبي بعدما ارتبك دفاع الزمالك في الدقيقة 6 وذهبت الكرة إلى كاباسو الذي سدد كرة ضعيفة أمسكها أبو جبل بسهولة، ورد مصطفى محمد على هجمة مازيمبي في الدقيقة 8 بعدما استغل خطأ دفاع من الضيوف ومنح تمريرة رائعة بالكعب إلى أوباما الذي سدد كرة أبعدها الحارس للركنية.

ونفذ شيكابالا الركنية من الجانب الأيمن فردها الدفاع له من جديد لعب عرضية أخرى صوبها الونش برأسية أعلى من العارضة، واستمر الضغط الهجومي من جانب الزمالك، وجاء الونش من جديد وسدد كرة برأسية بعدما لعب زيزو كرة ثابتة مسقطة داخل منطقة الجزاء لكنها أتت أعلى من العارضة مجددًا في الدقيقة 10.

وتلاعب شيكابالا بعناصر مازيمبي، ولعب تمريرة رائعة إلى مصطفى محمد الذي حاول تسديد الكرة سريعًا بالدقيقة 20 مستغلًا تقدم الحارس لكنه تصدى لها وحولها إلى ضربة ركنية، وبعد سيطرة تامة من جانب الزمالك، كاد مازيمبي يخطف هدف من خلال موليكا الذي استقبل عرضية قادمة من الجانب الأيسر برأسية ارتطمت من ظهر الونش الذي منع الكرة من دخول الشباك.

وسنحت أمام مصطفى محمد فرصة التقدم من رأسية بعد عرضية من طارق حامد في الدقيقة 45 من عمر اللقاء، لكن الكرة خرجت إلى ضربة مرمى، وطلب أحمد السيد “زيزو” احتساب ركلة جزاء بعدما سقط داخل منطقة الجزاء في محاولة مدافع مازيمبي من أجل استخلاص الكرة، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب.

الشوط الثاني

ومن جديد عاد شيكابالا بمهارته في الدقيقة 59، واستطاع أن يراوغ مدافع مازيمبي وحاول لعب عرضية لكنها ارتطمت في قدم المنافس وذهبت في يد الحارس، وشارك محمد أوناجم لصالح الزمالك في الدقيقة 61 بدلًا من شيكابالا، وحاول لاعبو الزمالك بأكثر من طريق في وجود أوناجم لكن دائمًا كانت اللمسة الأخيرة تفتقد الدقة المطلوبة من أجل صناعة الخطورة.

وبعد ارتباك من دفاع الزمالك حصل لاعب مازيمبي على الكرة في الدقيقة 71 وسددها لكنها ارتطمت في قدم أحد لاعبي الزمالك وتحولت إلى ركنية، وشارك مصطفى فتحي بدلًا من يوسف “أوباما” في الدقيقة 71 من عمر المباراة، وحاول مصطفى محمد مجددًا استغلال تقدم مازيمبي فسدد كرة ضعيفة من خارج منطقة الجزاء بالدقيقة 75 تجاه الزاوية اليسرى لحارس المرمى لكنه أمسكها بسهولة.

وتناوب لاعبو مازيمبي على السقوط في عدد من المواقف دون وجود احتكاك من جانب لاعبي الزمالك، في محاولة من أجل اهدار الوقت، وسقط حارس مازيمبي على أرض الملعب بعد تدخل عفوي من مصطفى محمد معه في الدقيقة 90، فسقط أرضًا في محاولة جديدة من أجل إهدار الوقت.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق