رغم مرضه وديونه.. سائق «توك توك» يعيد 140 ألف جنيه لصاحبها بالمنيا

0

القيم والمبادئ والاخلاق التي من المفترض ان يتحلي بها الانسان، ليست لها علاقة بظروفه سواءا كانت مادية او معنوية او احتياجه من عدمه، ولكن هي نشأة وتربية وزرع منذ الصغر، والامانة إحدي القيم والصور التي نزرعها في ابنائنا.

عم محمد شقراني (45 عاماً) سائق توكتك، بمركز سمالوط بالمنيا، يقدم لنا اروع مثال عن الامانة، بالرغم من احتياجه الشديد، عثر  مساء امس على حقيبة مفقودة على الطريق امام إحدي الكنائس،  وجد بها نحو 9000 دولار، بما يعادل 140 الف جنيه مصري، ولم يتردد لحظة في البحث عن صاحب الحقيبة.

يقول عم محمد: “مش معايا تليفون محمول، فاخدت تليفون أخويا واتصلنا  بناس كتير،   اللي يلاقي صاحب الشنطة يقولي.

استطرد: مجاليش نوم وكنت بجري وزي ماتكون شنطتي، خايف صاحبها يحصله حاجة أو يجيله جلطة، عشان ضاعت منه، وماكنش في دماغي غير كده اني الاقي صاحبها، داكان أهم حاجة عندي، ومفكرتش انه هايديني منها حاجة، ربنا هو الغني وغني النفس اهم عندي، والحمدلله لقيناه في بلد تانية وروحتله لحد عنده واديته الشنطة وفلوسه مش ناقصة جنيه”.

أضاف سائق التوكتك، بيتي مفيهوش فرش ولا عفش، لان عليا  ديون: “كنت شغال شيال، وبعد فترة كبيرة تعبت وعملت عملية في ضهري ومبقتش قادر اشتغل، والديون اتكومت عليا، فنزلت على توكتوك آكل منه عيش، بس عمري ما أأكل ولادي حرام”.

في النهاية كافأ صاحب الشنطة سائق “التوكتوك” بملغ مالي 3000 جنيه مصري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.