أهم الأخبارغير مصنفملفات

ريهام سعيد.. السخرية من «السمنة» ليست الأولى

حسن يوسف

لم تكن تصريحات الإعلامية ريهام سعيد، حول «السمنة» التي أثارت جدلًا واسعًا منذ يومين هي الأولى منن نوعها، حيث صدرت عنها سابقًا مواقف وتصريحات أخرى عديدة مثيرة للجدل والبلبة.

وضجت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، حول تصريحات مقدمة برنامج صبايا، التي سخرت خلالها من مرضى السمنة.

وقالت ريهام سعيد: «الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، بيشوهوا المنظر ومنظرك بيكون مش حلو وإنتي بالعباية أو الجلابية ومش قادرة تمشي، بتفقدي جزء من أنوثتك».

وتقدم المجلس القومي للمرأة، بشكوى للجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ضد برنامج “صبايا” الذي تقدمه الإعلامية  على قناة الحياة.

وقال المجلس في بيان اليوم، إن الحلقة التي تحدثت فيها مقدمة البرنامج عن السمنة “أثارت استياء السيدات المصريات كما احتوت على عبارات وأوصاف لا تليق”، وتضمنت الشكوى المطالبة باتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل المجلس الاعلى للإعلام في هذا الشأن.

أول تحرك من “قومي المرأة” تجاه ريهام سعيد بعد حلقتها عن “السمنة”

 

ومن ضمن المواقف التي أثارت جدلًا لريهام سعيد، اتهامها ورئيس تحرير برنامجها ” صبايا الخير” وعدد من مساعديها بالتحريض على خطف طفلين لتصوير حلقة تلفزيونية، حيث انتهى الأمر وقتها بحل الخلافات بينها وقناة “النهار”، وإنهاء التعاقد بين الطرفين، شريطة عدم الظهور إعلاميًا على قناة “النهار” مرة أخرى.

أيضًا اتخذت نقابة الإعلاميين قرار بوقف برنامجها، بعدما استضافت سيدة متزوجه وعشيقها وحكيا بالتفاصيل قصة علاقتهما الغير شرعية.

وعقب هذا الضجة

أعلنت الإعلامية، اعتزالها الظهور الإعلامي والفني بشكل نهائي، وذلك على خلفية التصريحات التي أدلت بها حول مرضى السمنة.

وقالت ريهام عبر “فيس بوك”: “بما إن هناك حملة ممنهجة من خلال المواقع اللي بتنزل كل ٣ دقائق حاجة من الصبح تقوّم بيها الناس عليّ، فمجرد أن يقرأ أحد أنني أهنت الناس البدينة ومرضى السمنة، وبما إننا شعب بيكسل يقرأ ويشوف، فبيصدق على طول ويزيط مع الزيطة ومش مهم بقى الست دي حالها وعيالها.. مش مهم بقى.. مش مهم نكذب ونصدق الكذبة.. المهم إن أي حد ساهم في وقفي النهارده من الصحفيين والمواقع هم ناس بتكذب لأني مقلتش ولا حاجة.. والله العظيم ما قلت ولا حاجة.. كل الناس اللى بتكتب تعليقات تحت الأخبار في المواقع واضح إنها سامعة وحافظة مش فاهمة”.

وتابعت: “مفيش حد شاف الحلقة، مفيش حد شاف أنا قلت إيه، كل الناس بتردد لبعض كلام أنا ما قلتوش.. كل اللى قلته إن التخين شكله مش حلو ومش قادر يمشي على رجليه وعايش ميت.. في واحدة كاتبة إني قلت ملهوش حق في الحياة، وناس تقول إني أهنتهم.. لكن كلمة عايشين ميتين دي هم اللى قالوهالي، وبتكلم على الناس اللى فوق الـ٢٠٠ و٢٥٠ كيلو”.

 

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق