أخبارأهم الأخبار

زاهي حواس: الروس مهتمون بالآثار المصرية وخاصة المتحف الكبير

قال الدكتور زاهى حواس، عالم المصرية، إن 300 ألف شخص شاهد وجودى في برنامج تليفزيونى في روسيا، حتى نظهر للروسيين أن هناك إجراءات لحماية السياح الروس، وغيرهم من كافة الجنسيات.

وأضاف حواس خلال برنامج “حديث القاهرة”، على القاهرة والناس، مع الإعلاميين كريمة عوض، وخيرى رمضان، محاضرتى التليفزيون تمت إذاعتها على الهواء، وكانت عن الاكتشافات الأثرية، والسفير إيهاب نصر، قام بحفل استقبال لـ 60 شخص، على أعلى مستوى في كافة المجالات، وتحدثت لمدة نصف ساعة، فالأهم والأبرز أن نسلط الضوء على الإنجازات التي تحدث في مصر، وكيف تحمى الدولة الآثار، وأيضا متحف الحضارة وموكبة المومياوات، وتطوير القاهرة الخيدوية والإسلامية، وليس الروس فقط الذين يهتمون بآثار مصر، ولكن العالم كله.

وتابع حواس، في 2011 بدأ الكثيرون ينقبون عن الآثار، وعن الكنوز المصرية، ولكن ليس هناك أي كنز في الآثار المصرية، وأيضا مسألة تحضير “الجن” للتنقيب عن الآثا.

وأردف، منذ فترة قمت بمناظرة في جامعة أوكسفورد، حيث يستعيوا ببعض العلماء وأكدت أننا نمتلك أعظم آثار في العالم، مثل المتاحف العالمية، فهناك الكثير من المناطق بها آثار في الأقصر وأخمين وغيرها من المناطق التي بنيت عليها مدن سكنية.

واستطرد، هناك اجاراءات تقوم بها وزارة الآثار على أعلى مستوى، وهناك شرطة للآثار، وتغليظ العقوبة للتنقيب عن الآثار وصلت إلى المؤدب.

وعن الآثار المنهوبة، قال حواس، حينما ذهب النائب العام إلى فرنسا استرجع قطع أثرية مهمة، فتعاون وزارة الخارجية والنائب العام مع الآثار، جميعها جهود تستفر عن عودة رأس نفرتيتى وحجر رشيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى