زعيم صومالى: قطر تستخدم مقديشيو لإلحاق الضرر بالدول الأخرى

0

عبدالمنعم عادل زايد 

أكد الزعيم الصومالى عبد الرحمن ورسمي زعيم حزب “وجدر” السياسي المعارض في الصومال إن قطر تتعامل مع الحكومة الصومالية كمنظمة غير حكومية وتستخدمها في إلحاق الضرر بالدول الأخرى.

وأوضح أن الدوحة تختصر تعاملاتها مع التنظيمات فقط مثل طالبان وحماس والإخوان المسلمين وليس مع الحكومات.

وأضاف ورسمي أن المال القطري استخدم كرشاوى للإطاحة برئيس مجلس الشعب الصومالي السابق محمد شيخ عثمان جواري، وفي تخريب السياسة الداخلية في الصومال.

وتشهد مقديشيو حالة إغلاق بسبب التهديدات الإرهابية المتزايدة أكثر منها بسبب دواعي الحفاظ على الصحة العامة. وقد تدهورت الأوضاع الأمنية بشكل رهيب وانهار الاقتصاد، في نفس الوقت الذي ينفرط فيه عقد الولايات الفيدرالية، جنبًا إلى جنب مع تشتت في السياسة الخارجية كما أصيبت المؤسسات الوطنية بالشلل بينما كان فيروس كورونا يدمر الشعب ببطء.

إقرأ أيضا

تقارير إيطالية تتهم قطر بدعم الجماعات المسلحة في أفريقيا

دخول قطر المتكرر فى قضايا تحرير الرهائن والمخطوفين تكشف خبايا علاقات قطر المتشعبة مع فصائل وحركات إرهابية فهى تستخدم جهود المخابرات التركية كغطاء أمنى لعقد الصفقات وتقوم هى بدفع الفدية.

تشكك الكثيرون من تحركات قطر وعلاقاتها بحركات إرهابية معتبرين أن دفع الفدية ما هو إلا غطاء لعمليات تمويل لتلك الجماعات وبطريقة تبدو للبعض منطقية فهى تدفع الأموال مقابل الإفراج عن الرهائن، مما دفع البعض بالتشكك الذي وصل إلى مرحلة اليقين بأن عمليات الاختطاف هذه مدبرة من قبل قطر والمخابرات التركية بالتعاون مع الحركات المسلحة .

الرهينة الإيطالية

يذكر أن آخر دور قامت به قطر فى تحرير الرهائن بالاتفاق مع المخابرات التركية وبدفع الفدية ” كتمويل” للخاطفين ، هو تحرير عاملة الإغاثة “سيلفيا رومانو” الأحد الماضى وعودتها إلى بلادها، وقد تم اختطاف “سيلفيا” في نوفمبر 2018 من قبل حركة الشباب الصومالية.

إرتياب الإعلام الإيطالى

أكدت وسائل الإعلام الإيطالية في تقارير لها وجود دور قطرى مشبوه لرعاية مقربين من نظام تميم بن حمد، جماعات العنف والتكفيريين أيضا داخل دول إفريقية.

جاءت تلك التقارير عقب تقارير تحدثت عن وساطة رسمية لتركيا فى تحرير الرهينة الإيطالية، مما يعكس بطبيعة الحال علاقة أنقرة بتلك الجماعات الإرهابية المنتشرة فى أفريقيا.

أيضا ذكرت صحيفة “كورييا” الإيطالية فى تقرير لها بعنوان “سيلفيا رومانو ودور الوسيط القطرى”، أن الدوحة تساعد الحركات المتطرفة وتدفع لها أموال بشكل غير مباشر لمساعدة هذه الفصائل الخطيرة، وقد دفعت أكثر من مليار دولار على شكل فدية لإطلاق سراح مواطنين.

للمزيد تابع 

تقارير إيطالية تتهم قطر بدعم الجماعات المسلحة في أفريقيا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.