زوجة الخطيب في أول ظهور لها: أريد حقي يا بلد.. أغيثونا

0

شيماء مصطفى

نشرت صفحة منسوبة إلى السيدة نيرفين فريد، زوجة محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، رسالة من زوجة بيبو إلى المسئولين.
قالت فيها: أنا ابنة رجل مقاتل من خير أجناد الأرض، أعطى عمره وصحته للبلد وزوجة رجل أعطى كل ما يستطيع من جهد وعرق وصحة للبلد…. ومازال يعطي.
وأضافت زوجة رئيس الأهلي فى الصفحة المنسوبة لها، لم نطالب بالمقابل لأن خدمة البلد فخر وعزة وواجب… ولكني أطالب بحقى فى الحياة بكرامة مرفوعة الرأس لأنى كابنة مقاتل تربيت على الكرامة وعزة النفس وكزوجة رجل أراه أشرف الرجال وأنقاهم وأصدقهم حباً لوطنه وبلده وأهل بلده: حقنا أن نعيش فى بلدنا آمنين مطمئنين أن العدل والحق لهما اليد العليا وأن كل من كسر كوباً سيدفع ثمنه.
كما تابعت الصفحة: أما أن ندفع من سمعتنا وعرضنا وكرامتنا ففي سبيل ماذا ولأجل من؟؟؟!!!!، تحملنا خلال الفترة الماضية الكثير والكثير وخاطبنا كل العقلاء وطرقنا كل الأبواب….أعطينا الكثير من أعصابنا وصحتنا وتحملنا مالا يتحمله سوى ذوي الهمم الصلبة …ولكن فاض الكيل…..أريد حقي يا بلد…. أريد حقى يا بلد ….أريد حقي يا بلد..وإن لم تغيثونا فالله غالب على أمره…وأعلم جيداً أن رسالاتي دائماً مقروءة ولذا فإنني أعلم أنها ستصل إلى مبتغاها.

وأعلن محمد الجارحي عضو مجلس النادي الأهلي دعمه لرئيس النادي الأهلي محمود الخطيب بعد انتشار فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي يحمل ألفاظ خارجة ضده ومنسوب لرئيس الزمالك مرتضى منصور.

وكتب الجارحي عبر صفحته بموقع فيسبوك: محمود الخطيب كان وسيظل قدوة ومثل في الأخلاق الرفيعة والإخلاص والانتماء للوطن… وصورة مشرفة لمصر أمام العالم بمشواره الرياضي لاعبا وإداريا، وأي مواطن مصري يتمنى أن يصبح ابنه مثل محمود الخطيب.

كما أضاف: مصر دولة قانون ومؤسسات ورجالها شرفاء أشداء.. وأتعجب كيف يقول أحدهم أن مصر دولة لا يوجد بها رجل.. رغم أنه الأكثر خبرة برجالها.

وعلقت نور الخطيب، ابنة محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي،  علي الفيديو المسرب لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك معبرة غضبها من الإهانات التي تعرضها لها والدها من خلال الفيديو.

وكتبت نورعبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي” فيس بوك”:”أنا الحقيقة من امبارح مش عارفه اقول ايه، واحنا ازاي وصلنا لكده ازاي”.

أضافت:” بلد بحجم مصر بيحصل فيها كده كل يوم، ازاي الحقوق مهدورة كده؟ ازاي بلد بحالها مفيش فيها صوت يعلو على الفساد وقلة الأدب والتجرؤ على حرمات البيوت والذمم؟ ازاي وليه لا حد سامع ولا شايف ال بيحصل و لمصلحة مين؟”.

تابعت نور: “الأكيد ان مصر تُهان من شخص واحد والأكيد أن مصر كبيرة أوي على كده؛ كفاية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.