فن ومنوعاتكتاب اليوم

ساعات.. ديوان جديد بالعامية للشاعر أسامة أيمن

محمود العميد

طرح الشاعر أسامة أيمن أسعد، ديوان جديد له بعنوان “ساعات”، وهو ديوان شعر بالعامية، ويحتوى على 20 قصيدة، وتم طبعة عن دار كتبنا للنشر، ويتناول الحديث عن حياتنا وتفاصيلها المختلفة، كما يتناول الديوان الحديث عن المشاكل الاجتماعية الذي تمس مجتمعنا مثل زواج المسيار، والعلاقات الشبابية غير الحقيقية الوهمية، والتفكك الأسري، كما شملت قصائده الحب والكره والتسامح وخيانة بعض الناس، وتعويض الحياة للناس المجروحين، بناس أحسن في حياتهم يكملوا معاهم.

ومن قصائد الديوان قصيدة بعنوان “يتيم الروح” التالية:

ف إيدك يا دنيا يتامى النفوس عنيهم بكسرة عليهم تدوس
قلوبهم هديدة همومهم شديدة وروحهم ف ضلمة
وعاشت دروس ونفسي اليتيمة مجرد كلام

ف لحظة طلاقهم و لحظة ألام ما بين أم سابت ودنيا استجابت
وماتت وغابت ليالي وسنين أبويا بزعيقه بيقفل طريقه
ويكسر تفاهم وفرصة رجوع

وأمي ببكاها بتقفل معاها وتفتح سماها وتنزل دموع
ومقعد وجودى بيفرض حدودى محدد بفرجة
بدون إعتراض

ورغم إبتعادى بتبقى الليلادى بداية جروحي ومرى اللي فاض
مكنتش معاهم ف قصة لقاهم ولكن أديني ف لحظة فراق

بأراقب شتيمة مشاكل قديمة وقايمة وقسيمة ورفض وخناق
وتفضل حياتي بجرحي اللى آتى بيقتل فؤادى ويسرح سنين

أبويا بجوازه بيبقى إنحيازة لدفة مراته بقلب وإيدين
وأمي بعنادها بتهمل ولادها وتكتب كتابها وتصبح في بيت

كأني ببساطة خيال المآتة وبأشحت شحاتة
وياما أتأذيت وتصبح حياتى نهارى وبياتي بأنشف دموعي وأنزل دموع

حياتى الرتيبة جريحة وكئيبة حضورهم كغيبة مخاصم رجوع
طريقي ابتعادى بجرحي و فؤادى ورغم إني هادى بيفضل كشوك

تخيل معايا بإن الحكاية بإن إنتا تكره ف أمك وأبوك!!!!

بتكبر أمامك مناطق ألامك وفكرة حطامك بتصبح مشاع
قاتلني إبتعادهم وقلة ودادهم وريشة مدادهم بترسم ضياع

وجودهم خيالي ووهمي استحالي وتفضل حياتهم مجرد مفيش
مجرد حقيقة بأشوفهم دقيقة ويرجع بعادهم يرفرف… يعيش

بقيت اشكى حالي وأحوش سؤالي لرب البرية إلاهي العظيم
يارب أنت شايف لقلب وشفايف بتشكى اللي ظالم فؤادى اليتيم.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق