الأخبار

سالم أبوعاصى: التراحم والتكافل وسلامة القلب أعظم القربات فى العشر الأوائل من ذى الحجة

محمد الطوخى

أكد الدكتور محمد سالم أبو عاصي عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر الشريف أن من رحمة الله على عباده أن جعل لهم على مدار العام مواسم للخيرات والنفحات الربانية ، يغفر الله لهم فيها ذنوبهم و يتضاعف فيها حسناتهم ويغفر ذلاتهم وتتنوع فيها الطاعات من صلاة وذكر وصدقات واستغفار وغيرها من أعمال الطاعات والقربات وتبقى أيام العشر الأوائل خير أيام الدنيا على الإطلاق لأن الله عظمها لذا أقسم بها فى كتابه الكريم ” والفجر وليال عشر والشفع والوتر ”

وأضاف أبوعاصى خلال لقائه بندوة الأوقاف بالتلفزيون المصرى بقناة النيل الثقافية والتى كانت عن فضل العشر الأوائل..أن الله أمر عباده بكثرة الاستغفار والذكر فى تلك الأيام المباركات ويعد الذكر أعظم أعمال العشر الأوائل من ذى الحجة قال تعالى {وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ }

أكد عميد كلية الدراسات العليا بجامعة الأزهر الشريف على أهمية التراحم والتكافل والصدقة والصيام وسلامة القلب وبخاصة في هذه الأيام المباركة ،

أوضح الدكتور سالم أبوعاصى أن من البشريات في هذه الأيام المباركات يوم عرفة ، الذي حض النبي صلى الله عليه وسلم على صيامه لغير الحاج ، مبشرًا بتكفير ذنوب سنة مضت وسنة قادمة ، فعلى كل مسلم أن يستغل هذا اليوم الدعاء والاستغفار لله عزوجل فالشقى حقيقة من حرم من رحمة ومغفرة هذا اليوم العظيم الذى أعده الله فرصة لغفران الذنوب لعباده.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق