غير مصنف

{{{سامي____عنان}}} وقصة التعامل مع الاخوان


كتب / محمد مختار 


((كان قائد لواء في الدفاع الجوي .لحظة حادث الأقصر الشهير طلع حاصر الارهابيين وجهز تقرير سلمه لحسني مبارك اول ما وصل الأقصر ودي كانت بداية صعوده .))
((اثناء يناير كان في زيارة لأمريكا وكان دايما بيحاول يتقرب من الامريكان ويفهمهم انه الراجل بتاعهم.))
((لما مبارك بعت له يرجع. رئيس المخابرات الأمريكية اجتمع بيه في المطار ساعة ونص ولولا ان السفير المصري ذكر ذلك ما قال عنان شيء عن هذا الاجتماع. وعندما سألوه عن الاجتماع ذكر انه سأله هل سيطلق الجيش النار علي المتظاهرين ؟ وطبعا هو قال لن يحدث. شوف ازاي ؟ ساعة ونص نفس السؤال وهو بيقول له أبدا.))
((رجع ولما راح القصر الجمهوري مع طنطاوي لمقابلة مبارك سأل ضباط الحرس الجمهوري انتم معاكم طلقات حية وصرخ مش هاتضرب حد .))
((مبارك استعجب وقاله ومين قال اننا هانضرب حد.؟ فيلم هندي للظهور بمظهر حامي الشعب. ما علينا ))
((الاخ بدأ يتقرب من كل الجهات ليكون رئيسا تقرب من شباب الثورة اياهم والإخوان والباقيين كمان .))

((كلنا فاكرين لما طلع الشاطر وقال أنهم عارفين كل حاجة بتحصل داخل أروقة المجلس العسكري. طبعا من الاخ عنان .))
((بعدها أمن الدولة او اللي كان متبقي منه بعد حرق مقراته بعث تقرير ان في تسجيلات لعضو من المجلس العسكرى بيتصل بالإخوان ويبلغ كل قرارات المجلس العسكري السرية كان ده عنان .))
((عنان عرف وقال هم مش هايبطلوا وساخة. وكان لامن الدولة فيلا في الزمالك مهمتها تسجيل الاتصالات مع الارهابيين والإخوان وخصوصا تنظيم القاعدة وبها خزائن سرية داخل الحوائط شفرة الفتح مع رئيس الجهاز فقط .))
((عنان بعت قوة من الجيش تحفظت علي الفيلا وفتح الخزائن عنوة وتم تحميل هذه التسجيلات الخطيرة جدا علي تريلا و حاول يبعتها لمكان في السويس تابع له .))
(أمريكا نفسها اتجننت لان التسجيلات في منتهي الخطورةرئيس المخابرات الحربية اللي هو السيسي وقتهابلغ المشير طنطاوي اللي امر بالتحفظ عليها وفعلا السيسي خد التريلا باللي عليها طريق مصر السويس وتم التحفظ عليها في مكان آمن.))
((وطبعا عنان اتجنن بس طنطاوي وقفه لأنه كان لا يثق فيه. بعدها طار عنان لما تم إقالته مع طنطاوي من قبل مرسي وطار قبلها حلمه في الوصول لمقعد الرئاسة. واختفي عنان بعد ماقدم فروض الطاعة للاخوان وكان بيطمع علي الاقل انه يبقي وزير دفاع الاخوان.))
((الحاج عنان فضل كامن وكلنا كنا ملاحظين ان بعد ثورة ٦/٣٠، طنطاوي بس اللي كان بيظهر مع السيسي لانهم كانوا عارفين هو عمل ايه. جه بقي عنان وأراد الترشح للرئاسة بدعم من قطر وتركيا.و تنظيم الاخوان الدولي .))
((قبل ما يعلن ترشحه بأسبوع تقارير المخابرات العامة قالت ان مليارات الدولارات دخلت في حقائب دبلوماسية تركية و قطرية لمصر واتضح أنهم رصدوا ٧ او ٩ مليار دولار لشراء أصوات الناخبين لعنان طبعا مبلغ خرافي حوالي ١٨٠ مليار جنيه. وطبعا كلنا عارفين ان في ناس كتير كان عندها تبيع صوتها ب ١٠٠ جنيه))
((صدرت تعليمات تنظيم الاخوان الدولي لاعضاؤه في مصر بمساندة عنان و تعليمات لكل العملاء والخونة اللي كلنا عارفينهم يساعدوه و تم رصد اتصالات من اللي كانوا هايمسكوا حملته الانتخابية بسماسرة الانتخابات و العائلات وعرضوا مبالغ من ١٠٠٠ الي ٣٠٠٠ جنيه للصوت . تصوروا
(طبعا كان هاينجح وبعد كده الحقنا يا جيش ولو الجيش اتدخل دول العالم اياها عندها مبرر لضرب مصر مش كده برضه؟((�كان الهدف شق صف الجيش المصري بترشح عنان للرئاسة وللحديث بقية ومفاجآت كثيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى