غير مصنف

سفارة مصر في بلجراد تشارك في الاحتفال بيوم الصداقة العربية الصربية

متابعة .اسامةخليل
شاركت سفارة مصر في بلجراد في احتفالية يوم الصداقة العربية الصربية، وذلك في نشاط مشترك مع مجلس السفراء العرب بمقر المكتبة الوطنية لصربيا. وشهدت الاحتفالية كلمات افتتاحية لكل من سفير فلسطين بصفته عميد السلك الدبلوماسي الأجنبي والعربي، والأمين العام لجامعة الدول العربية الذي ارسل نص كلمة أُلقيت بهذه المناسبة.

وثمن السفير عمرو الجويلى سفير مصر لدى صربيا كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية التى نوهت بمشاركة مصر كضيف شرف في معرض بلجراد للكتاب في أكتوبر المقبل باعتبارها ممثلة للأدب والفكر العربى. كما أشار “الجويلى” إلى كلمة مديرة المكتبة القومية لصربيا التي أثنت فيها على قيام مصر بإهداء كتب لإنشاء جناح عربي بالمكتبة، التي ترتبط بمذكرة تعاون ثنائية مع مكتبة الإسكندرية.

وأضاف سفير مصر في بلجراد أن مجموعة السفراء العرب في بلجراد بادروا العام الماضى بتنظيم احتفالية بمناسبة ذكرى إنشاء جامعة الدول العربية، بالتركيز على اللغة، بما في ذلك الشعر، والموسيقى والأطعمة، في نشاط جماعى مثالى عكس القواسم المشتركة للثقافة العربية. وأبرز الجويلي أن اكتظاظ القاعة بالحضور من الجانب الصربي والسلك الدبلوماسى يعكس الاهتمام الذي يوليه قطاع كبير من الشعب الصربي بالثقافة العربية وتنامى عدد الدارسين للغة العربية الذين زار عدد منهم مصر في فبراير الماضى للمشاركة في اليوبيل الذهبى لمعرض القاهرة الدولى للكتاب.

وعلى جانب أخر، تجدر الإشارة إلى أن سفير مصر في بلجراد كان قد شارك في تحكيم نهائيات مسابقة أفضل أغنية فرانكفونية لعام ٢٠١٩ بمحافظة “نيش” جنوب صربيا، حيث قدم جائزة للفائز الأول، ممثلة في رحلة إلى مصر تشمل حضور إحدى المهرجانات الفنية في محافظة البحر الأحمر.

وأبرز “الجويلى” أن السفارة ساهمت في عدة أنشطة خلال شهر الفرانكفونية، شملت أيضاً تنظيم ندوة عن عمليات حفظ السلام في الفضاء الفرانكفوني، مشيراً إلى المشاركة السابقة أيضاً فى تحكيم مسابقة الشعر، واستضافة المدارس التي تدرس الفرنسية في صربيا.

وأضاف سفير مصر لدى صربيا أن مصر تشغل حالياً منصب النائب الأول لمجلس سفراء الفرانكفونية في بلجراد، الذى تأسس هذا العام لأول مرة ليجمع أكثر من 25 رئيس بعثة دبلوماسية وأممية بالعاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى