أخبارأهم الأخبار

سفير الاتحاد الأوروبي: شيخ الأزهر يقدم جهودًا كبيرة في خدمة السلام العالمي

قال الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الاتحاد الأوروبي عليه دور ومسؤولية كبيرة في معالجة القضايا العالمية المعاصرة، وأن المشكلات التي يواجهها العالم تتطلب جهودًا دولية مشتركة تقوم على التعاون والتفاهم واحترام الآخر، وأنه ينبغي على العالم المعاصر وما وصل إليه من تقدم علمي وتقني أن يكون الإنسان على رأس اهتماماته، لا تفرقة في ذلك بين الناس على حساب دينهم أو عرقهم أو جنسيتهم.

وأوضح فضيلة الإمام الأكبر خلال استقباله السفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي في مصر، أن الشرق كان له دور مهم في بناء الحضارة الغربية، وما زال الشرق يؤدي دورًا مهمًّا في سبيل تعزيز الحوار والتعاون،


وأكد شيخ الأزهر أن وثيقة الأخوة الإنسانية تعد  أبرز محطات التعاون بين الشرق والغرب في الوقت المعاصر، وقد استغرق صياغتها عاملًا كاملًا من العمل الدؤوب بين الأزهر والفاتيكان لترى النور وتضع الحلول الناجعة لمشكلات عالمنا المعاصر وتزيل الحواجز والعقبات بين البشر، وأن الأزهر يرحب دائمًا بالتعاون الذي يخدم تعزيز العلاقات بين الناس وينشر الأمن والسلام.

من جانبه، صرح السفير “كريستيان برجر” سفير الإتحاد الأوروبي فى مصر بأن هذه هي الزيارة الأولى التي يلتقي فيها شيخ الأزهر بصفته سفيرًا للاتحاد الأوروبي بالقاهرة، ويتابع عن كثب ما يقدمه الأزهر وشيخه من جهود كبيرة في خدمة السلام العالمي،

وأضاف سفير الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد يتعاون مع جهات دولية ومؤسسات عالمية، والاتحاد يولي أهمية كبرى للتعاون مع المؤسسات الدينية والقادة الدينيين مثل شيخ الأزهر، مهنئًا شيخ الأزهر باليوم الدولي للأخوة الإنسانية الذي جاء احتفالًا بوثيقة الأخوة الإنسانية التي تمثل بداية لحقبة جديدة في التعامل بين البشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى