غير مصنف

سقاني السم منذالصغر

بقلم / مصطفى سبتة

لقد سقاني السم منذالصغر
وكنت صفلا لا ابلغ العمر
علي أكتافي وضع حملا ثقيلا
بلا رحمة وبلا ضمير يستتر
أظهر ظلمة من كانت نشأتي
فلا أب ولا أخ ولا أم ولا خال
كنت وحيدا لا مأوى ولا مسكن
تلا عبني الرياح والعواصف والدجر
أتاني علي ريح صرصرا واذدجر
طعنى طعن ما منا شفا أبدا
جرحنى جرح ياصاحب عطيب
ظلمنى ظلم فى ايام الزها
سقانى السم ومراره غريب
جبد القلب من جسمى خذا
لحق الكبد وابسهمه يصيب
الله الله يا ماضى مضا
خذينا ايام ومعاى الحبيب
سهرت الليل من بعد الجفا
ويلى ويل من فضيه الجيب
اف بحر الحب واغرقنا سوا
جانا الموج وابسرعه عصيب
وكنا الزوز فى مركب غلا
جاته ريح خلاته خريب
عشقته عشق فى ايامى امعا
غدرنى غدر جرحى مايطيب
عذرته عذر وين قايل نسا
موعد كان فى ماضى جذيب
سلخنى سلخ وين باع وشرا
قبل الذبح وامالى اتخيب
كسرنى كسر مادرت الخطا
كسير جناح راكبنى الشيب
طريح طريح مالقيتش دوا
مريض مريض ما هناكش طبيب
طبيبى الياس مالقيت الوفا
دواى الهم وابناره لهيب
ملكنى ملك فى خلوة خلا
خاين خون كى خونة الذيب
بكيت بكيت مانافع ابكا
حزين حزين وامكثر نحيب
غريب غريب وفى الخونة اسطا
كى جساس فى خونة كليب
قصفنى قصف واجيوشه احدا
قليل العزم والراى العطيب
حياة الروح سميته اسما
وهوا ليس سمانى الغريب
طير غلاى ذبحه م القفا
ومنى العين ما تبطل سكيب
يومى عام واحزانه اقوا
طال الموح فى ماضى قريب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى