عاجلعرب

سلطنة عُمان تبحث إجراءات تحويل مسندم لمنطقة اقتصادية خاصة

عبد الله تمام

في  إطار خططها الاقتصادية المستمرة لتنويع الموارد الاقتصادية والتوسع في شبكات البنية التحتية اللازمة للمشروعات الاقتصادية العملاقة، تبحث الحكومة العُمانية إجراءات تحويل مسندم لمنطقة اقتصادية خاصة.

وأكد مجلس إدارة فرع غرفة تجارة وصناعة عمان في اجتماع موسع مع إبراهيم بن سعيد البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ مسندم على مطالبتهم تحويل محافظة مسندم بأكملها إلى منطقة اقتصادية خاصة لكي تكون هناك مرونة وتسهيلات تستفيد منها المحافظة بأكملها كإقليم قانوني.

وعلى أن يتم تخصيص مواقع محددة للأنشطة التجارية والصناعية والسياحية حسب الدراسات الملائمة ومراعاة الجوانب الأخرى , كما يتم التركيز فيها على إنشاء منطقة حرة منخفضة التكاليف.

كما تتضمن المشروعات الأخرى المقرر إقامتها في مسندم، إنشاء مركز مالي عالمي إسلامي وإنشاء شركة للتطوير العمراني لتقوم بإعداد المخطط السياحي العام وتقوم بالاستثمار في مشاريع محددة.

على أن يتم طرح بقية المشاريع لبقية المستثمرين الجادين وفق شروط صارمة للتنفيذ وإنشاء مصنع للمباني المستدامة مسبقة الصنع لتنفيذ تلك المشاريع.

“استثمر في عمان” منصة متكاملة للاستثمار في سلطنة عُمان

تعد سلطنة عُمان واحدة من بين دول العالم التي أخذت تولي الاستثمار أهمية بالغة، انطلاقا من رؤيتها العميقة أن الاقتصاد المنفتح هو الذي يحقق النمو الاقتصادي، وهو الذي يوجد مجالات إنتاج عديدة ويوفر فرص عمل كثيرة، ولم يغب الاستثمار عن دائرة توجيهات القيادة السياسية السلطان قابوس بن سعيد، لحكومته بتشجيع الاستثمار وجذب رؤوس الأموال.

ومع تدشين الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) منصتها الإلكترونية (استثمر في عمان) تكون عملية الترويج للمقومات والمزايا الاستثمارية بالسلطنة قد شهدت نقلة نوعية، حيث إن هذه المنصة تأتي لتتوج الجهود التي تبذلها كافة القطاعات من أجل جذب المستثمرين.

فخلال الفترات السابقة شهد الاقتصاد العُماني تطورا كبيرا، خصوصا مع التوجه نحو التنويع الاقتصادي، والتركيز على تطوير القطاعات غير النفطية، ما يتطلب جذب المزيد من الاستثمارات المحلية والخارجية عبر تقديم التسهيلات، وتسريع الإجراءات للمستثمر الأجنبي، وفق أفضل المعايير العالمية.

ومن خلال (استثمر في عمان) يمكن للمتطلعين للاستثمار في السلطنة التعرف على المشاريع والفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة، والتفاصيل المتعلقة بكل مشروع، كما يتم عرض الإجراءات والتراخيص المرتبطة بممارسة الأعمال التجارية المتبعة لدى الجهات ذات الاختصاص، بالإضافة إلى توفيرها ملفا تعريفيا خاصا بكل مستثمر يرغب بالاستثمار في السلطنة، علاوة على ربط المنصة بالمشاريع الإلكترونية الحكومية ذات العلاقة ومنها منصة (استثمر بسهولة) في تكامل أدوار يعد عاملا أساسيا لجذب المزيد من الاستثمارات، وإيجاد مناخ استثماري داعم للاقتصاد العماني.

كما أن (استثمر في عُمان) تواكب أفضل الممارسات في مجال الترويج للاستثمار في العالم، وجاءت وفق شراكة بين القطاعين العام والخاص لتكون المنصة بوابة متكاملة من حيث المعلومات والبيانات، وتوضيح الإجراءات المتعلقة بعملية الاستثمار.

وبوضع الخريطة الاستثمارية للسلطنة أمام الطامحين إلى الاستفادة من المقومات والمزايا الاستثمارية، تكون السلطنة خيارا واضحا وأوليا أمام المستثمرين، وتمضي قدما لواحدة من أفضل وجهات الاستثمار والتجارة في العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق