سلطنة عُمان تقدم مساعدات طبية لليمن لمواجهة كورونا

0

عبد الله تمام

في إطار دورها الانساني المتواصل، قدمت سلطنة عُمان دفعة من المساعدات الطبية إلي اليمن، عبر الهيئة العمانية للأعمال الخيرية، تشمل المساعدات، لوازم طبية لمعالجة آثار تفشي جائحة كورونا (كوفيد 19)، إهداء من السلطنة إلى أبناء محافظة المهرة ضمن برنامج المساعدات التي تنفذها الهيئة العمانية للأعمال الخيرية بشكل دوري.. وتستهدف مديريتي شحن والغيضة، ومحافظتي حضرموت وعدن.

عبّرت اليمن عن بالغ شكرها وامتنانها لحكومة سلطنة عُمان، وللهيئة العمانية للأعمال الخيرية، على دعمهم المتواصل واللا محدود، مؤكدة بأن المساعدات الطبية المقدمة ستساهم بشكل كبير في تعزيز جهود اليمن في مواجهة فيروس كورونا.

سلطنة عُمان تقرر مشروعات تعليمية وترفيهية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة

وتتواصل جهود الحكومة العُمانية في تقديم المبادرات، من أجل تمكين فئة ذوي الإعاقة من دورهم كشريحة منتجة وفاعلة في العمل، حيث تتضافر كافة الجهات من أجل توفير البيئة المناسبة لتحقيق الدمج الاجتماعي، وتقديم الخدمات اللازمة لمساعدة ذوي الإعاقة على التكيف مع وضعهم وتحقيق طموحاتهم أسوة بغيرهم من فئات المجتمع.

وفي هذا الإطار، يأتي توقيع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على اتفاقية تمويل مشروع توريد وتركيب ألعاب للأطفال ذوي الإعاقة في الحدائق العامة، وذلك مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

وتتضمن هذه الاتفاقية ـ التي تندرج تحت بند تفعيل المسؤولية الاجتماعية ـ تمويل مشروع توريد وتركيب ألعاب للأطفال ذوي الإعاقة في 19 حديقة عامة، تقع تحت نطاق إشراف الوزارة، موزعة على الحدائق العامة في عدد من الولايات، ليمثل ذلك شراكة مع مؤسسات القطاع الحكومي لدعم وتمويل المشاريع الهادفة بما يحقق الصالح العام للمجتمع.

وفي إطار تضافر الجهود أيضاً يأتي إعلان جامعة السلطان قابوس تخصيص 26 مقعدًا للطلبة والطالبات من ذوي الإعاقة في برامج الدراسات الجامعية الأولى للعام الأكاديمي 2021/2020م لينضم هذا التخصيص إلى العديد من التسهيلات التي تخصصها جامعة السلطان قابوس للطلبة ذوي الإعاقة.

ويؤشر هذان الحدثان على الاهتمام الذي توليه كافة القطاعات بسلطنة عُمان لتحقيق الدمج المجتمعي لذوي الإعاقة، سواء لتوفير حياة طبيعية لهم تبدأ منذ مرحلة الطفولة، أو بتوفير البيئة التعليمية المناسبة لهم بما يضمن المشاركة الإيجابية في مسيرة التنمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.