سيد الأيام وأعظمها.. الأزهر يوضح فضائل يوم الجمعة

0

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية عن أهمية وفضل يوم الجمعة فهو سيد الأيام وأعظمها عن لله تبارك وتعالى ، كما أن مكانته وفضله أعظم من يوم يوم الأضحى ويوم الفطر بالرغم من فضلهما العظيم عند الله عزوجل ومن أعظم الفضاءل التى اختص به هذا اليوم الطيب أن فيه ساعة إجابة ما توافق عبد وسأل الله فيها إلا أعطاه ، كما اختص الله هذا اليوم بأنه يوم ستقوم فيه الساعة وهذا لفضله ومكانته عند الله .

واستدل مركز الأزهر للفتوى عن فضل وعظمة هذا اليوم عَنْ أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :« إِنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَيِّدُ الأَيَّامِ ، وَأَعْظَمُهَا عِنْدَ اللَّهِ ، وَهُوَ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ الأَضْحَى وَيَوْمِ الْفِطْرِ ، فِيهِ خَمْسُ خِلالٍ : خَلَقَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ ، وَأَهْبَطَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ إِلَى الأَرْضِ ، وَفِيهِ تَوَفَّى اللَّهُ آدَمَ ، وَفِيهِ سَاعَةٌ لا يَسْأَلُ اللَّهَ فِيهَا الْعَبْدُ شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ ، مَا لَمْ يَسْأَلْ حَرَامًا ، وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ ، مَا مِنْ مَلَكٍ مُقَرَّبٍ وَلا سَمَاءٍ وَلا أَرْضٍ وَلا رِيَاحٍ وَلا جِبَالٍ وَلا بَحْرٍ إِلا وَهُنَّ يُشْفِقْنَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ »

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.