غير مصنف

شاعر من وطنى

اعداد وحوار حمدى احمد

اعزائى متابعى لقاء شاعر من وطنى أهلا ومرحبا بكم هيا بنا ندخل بستان

من بساتين شعراء وطنى العربى

لنستنشق عطر كلماتهم

شاعرتنا اليوم تملك كريزما خاصه فهى شاعره تملك حس مرهف تستطيع صياغه حروفها بتلاقيه

ضيفتنا اليوم الشاعره السوريه ليلى غبرا

اهلا ومرحبا بكِ فى لقاء شاعر من وطنى

……………………………………………….

** ممكن تعرفي حضرتك للقراء ؟

ج..ليلى غبرا ..سوريا ..من محافظة السويداء

اتذوق الحروف الجميله واتعلم بمدرسة الشعر

اهوى الكتابه ..وأحب مهنة الاعلام

متزوجة ..واعشق السفر

…………………………………………….

**بدايه مسيره الشاعره ليلى غبرا الادبيه متى وكيف بدات ؟

ج..السيرة الذاتية الأدبية

ليلى غبرا

سوريا ..

عضوه في رابطة القصة القصيرة جداً على ارض الواقع في محافظة السويداء

عضوه من المؤسسين لجمعية التوثيق ذاكرة الوطن في سوريا

عضوه من المؤسسين لملتقى حبر الأدبي بالسويداء

شاركت بعدة ندوات ثقافية بالاحتفالات الوطنية

شاركت بعدة أمسيات شعرية داخل المحافظة

شاركت بدورة تدريب وتأهيل الاعلام لأول مره تقوم بها محافظة السويداء ومنحت شهادة بها

شاركت بدورة تحكيم أرادوس

تحكيم قضاء خاص محلي دولي

الأصدارات

صدر لي ديوان ..سنبقى ويبقى الحب

والثاني قيد الطبع .. ضياء الليل

وضع اسمي في ديوان مشترك ملوك الياسمين جمع شعراء من كافة المحافظات السورية

وحاليا توجد مشاركات بأكثر من ديوان

مشترك

ترجمت لي نصوص الى اللغة الفرنسية والرومانية والامازيغية

نشر لي بمجلات وجرائد ورقية عديدة من كافة الوطن العربي ..

جرائد ومجلات عالميه بأستراليا ..النجوم ..والتلغراف الاسبوعيه

وكذلك مجلات وجرائد الالكترونية عديده

منها مجلة السلام الدوليه مقرها السويد

تنشر كل نصف سنه ..

واشتراك نص لي بمجلد خاص لتكريم الفنانه فيروز أيقونة الحياة

وثقت لي نصوص بعدة مواقع ومنابر الالكترونية على اليوتيوب

حاصلة على عدة شهادات تقديرية كثيرة

ومنها شهادات دكتوراة فخرية ومسابقات فائزة فيها على مستوى

الوطن العربي

وحالياً من فريق العمل لبرنامج دائرة الإبداع الذي يبث على شاشة مصر الفضائية

مكتب اعلام سوريا ..

ومدير تحرير لملتقى التجمع العربي لسفراء الصداقة والسلام الدولي

…………………………………………………

** ما هي الموضوعات التي تتناوليها في نصوصك؟

الشعر فضاءات مفتوحة لكن الأقرب الي قلبي وقلمي هي النصوص النثرية يغلب عليها الطابع الوجداني

ومنها الوطني

كانت تجربتي بالنصوص المحكية مقله لانها تحتاج لمجهود كبير لضبط الايقاع الحركي والموسيقي

……………………………………………

** كيف تصفين المشهد الثقافى فى سوريا فى الوقت الحالى ؟

ج..كما تعرفون سورية بعد وقوع الحرب والتي لم تستثني في معركتها لا الأخضر ولا اليابس كادت ان تصل الحاله الثقافيه الى الانهيار او الجمود التام ركود لفترة

ولكن الحمدالله بعدما تحقق النصر

عادت بحيوية كبيرة

وحراك ملحوظ وذلك بكثرة الأنشطة الثقافية التي تشهدها المؤسسات الثقافيه

وتعمل بها ونشاهد منها على الصعيد الفردي والجمعي ..

كما نشير الى عدد مطبوعات الكتب التي تصدرها وزارة الثقافه

واتحاد الكتاب العرب في عدة محافظات سورية ..

…………………………………………………………..

** هل انصف النقاد المبدعه السوريه ؟

ج…للأسف لا ..هناك قصور واضح جداً

وطبعاً له أسبابه

هو أنه الصحفي أخذ دور الناقد

أصبحت الشاعرة او الشاعر ليس معنياً

بالنقاد اصبحت تريد الشهرة السريعه

لذلك نرى حالة النقد كادت ان تتوقف تماما

واذا كان دخل النقد يدخل أحياناً من باب

المجاملات لانه البعض يكتب عن المشهورين والمعروفين اعلاميا ً

رغم ضعف العمل الأبداعي …

………………………………………………………

** ما تاثير تلك الكلمات على الشاعره ليلى غبرا

الوطن – الغربه – الحب

ج..اولا الوطن كما قال احد الزعماء

أفضل أن اكون مزارعاً في وطني على

أن أكون حاكماً خارجه

فالوطن هو المكان الذي يولد فيه الانسان ويعشقه القلب ..

–الغربه ..كلمة صعبه جداً ولها تأثيرات نفسية واجتماعية وجسدية خطيره

نعم الغربة صراع جسدي بالنهار

وألم نفسي بالليل ..

–الحب ..أساس الحياة وبدون الحب لايمكن أن تستمر الحياة الإنسانيه لأنه ببساطه تتحول إلى غابه تحكمها المصالح والكره والأنانية وعدم التسامح

الحب حياة الانسان وسعادته

………………………………………………..

** اقرب قصيده

الى قلب الشاعره ليلى من قصائدها وهل لها ذكريات ؟

ج..بصراحه لا أستطيع تفضيل قصيدة عن الاخرى هم كلهم أولادي

ولكن احببت قصيدة همسة فرح

بالإضاءة التي نسجها الشاعر والناقد

الاستاذ وجدان عبد العزيز حيث كتب فيها

مايلي …

الشاعرة ليلى غبرا،(همسة فرح )

والحب في الهواء الطلق..!

                       وجدان عبدالعزيز

لاشك ان الشاعرة السورية ليلى غبرا اختطت لنفسها خطاً خاصاً في عالم الشعر، وراحت تغرد مع السرب، ولكنها بنغمات متميزة منسوبة لها، تقطر رومانسية وحب اثيري طاهر، اتسمّع فيها نايات الاعتراف، فكلما نام همسها على وسادة الحلم، تصاعدت احتراقاتها، وهنا في قصيدتها الجديدة (همسة فرح)، فالهمس معناه الكلام الغير واضح أو الغير ظاهر، وقد قيل من قبل أن الهمس عبارة عن الريح أو نسيم الصباح ومعناه في اللغة العربية: الهمس هو اسم مصدر حيث قيل همَسَ / همَسَ إلى / همَسَ بالهَمْسُ، وهو كل ما هو غير واضح من الحديث أو الكلام الخفي ، اما الفرح هو لذة في القلب لنيل المشتهى، والكلمة ترادف السرور والحبور والجذل والغبطة والبهج والارتياح والاستبشار والاغتباط، ويقاربها الفرج، لذا تقول الشاعرة ليلى :

(من ساحلِ الروحِ

لو تسقِني..

رحيقَ العشقِ

أنا فراشةٌ تهوَى

تقبيلَ الزهورْ ..

أرسلُ أيماءاتٍ مترفةً

بالسكرِ

شغوفةً برسمِ لوحاتٍ

ألوانُها خيوطُ

شمس)

فالرومانسية هى مشاعر الحب بين الطرفين على الرغم من ان الرومانسيه لها معنى اشمل وادق من ذلك، المرء قد يكون رومانسى لنفسه, لذاته، فالرومانسية مع شخص اخر..هى احد الاحاسيس الناعمة الرقيقة التى نشعر بها عندما يملئنا حب الحياة والاستمتاع بجمال الطبيعة ان يتولد لدينا رغبة في الحب والجمال.. فحينما تتصارع الرومانسية وتتلاقى ومشاهدة قطيرات مطر دافئه تتساقط والشعور بالسعادة و عندما نتابع النجوم وهى تلمع وتتألق بالسماء الصافية ويمر فى ذهنك حينها شريط من الذكريات السعيدة وخاصة أيماءاتٍ مترفةً… لاقول اذا استطعت ان ترى كل مايحيط بك جميلا ونظرت لايجابيات الامور وتجنبت السلبيات المحيطه بك حتما انت رومانسى، فكن جميلا ترى الوجود اجمل فالرومانسيه انصهار فى الطبيعه وامتزاج مع الحياه ببساطه وعفويه، وامتزاج مع الذات الاخر الذي هو صنو الحب والجمال، والرومانسية موقف انساني من صناعة الحب والسلام بين ابناء المعمورة، لذا تقول ليلى غبرا : (شغوفةً برسمِ لوحاتٍ /ألوانُها خيوط شمس)، ثم تقول : (في طلّتِكَ سماء/ ونوارسُ بحرٍ/ تنشدُ أغنيةً رسَمَها الغيمُ للمَطر)، فهي تعيش الطبيعة بتفاصيلها، وتنقل هذه التفاصيل والوانها لتصنع منها لوحة من الحب والرومانسية، كي تعيش السلام ذاتيا ومع ابناء المعمورة قاطبة، اي انها تصنع الحياة القائمة على الحب والجمال وحوار الاخر، والدليل قولها :

(فأنتَ العِطرُ في

الوجدان

منكَ قصيدتي تعَطَّرَت

ومِن نبضِ روحِكَ توهَّجَت

أطيرُ بجناحٍ لا يأسُرُهُ فضاءْ ،

أنا فراشَةٌ تعشَقُ الحياةْ ..)

فمن الاخر تصنع الشعر والقصيدة، وحضوره يصنع منها فراشة تعشق الحياة، فالحب هو الحياة التى نعيشها والهواء الذى نتنفسه !،هو الشعور بدمنا يتحرك بداخل عروقنا، وهوالشعور بالخيال هو الشعور بالوجدان، وكذا الشعور بجمال كل ما حولنا…

…………………………………………………

** ما هو دور المبدع العربى فى المشهد السياسى

التى تمر بها الاوطان العربيه ؟

ج..في ظل الحروب والمآسي التي مر بها الوطن العربي

آصف دور المبدع شبه متجمد او مشلول

ففي هذه الظروف كشفت لنا حقيقة كثيرين منهم التي تغلب أنتماء كل شخص منهم وفضل مصلحته على مصلحة المجتمع وميوله المتعدده أدت الى الهجرة والابتعاد عن ارضه

لذلك نتج تغيير واضح للواقع الثقافي

ولكن اعتقد أن الصورة أو العمل الثقافي لا يكتمل وينجح مالم يتوفر المناخ السياسي المناسب وابراز المبدع ودوره الإنساني

فأنا متفائلة بوطننا العربي ان يتغلب على المخاطر والنزاعات المريضة وانتهاء الحروب الى ان نصل لشاطيء الأمان

………………………………………….

** أين تضعي نفسك في ظل هذه المعركة بين الشعراء ؟؟

ج..انا مجرد متذوقة للحرف أحاول ان أفعل شيئاً جميلاً

أنسج حروفي من ثمرة حبي للشعر

والحكم طبعا للقارئ والناقد

لاني لم أكن يوماً إلا عاشقة للشعر والكلام الذي اكتبه

……………………………………………

** ما هى طموحاتك واحلامك فى المرحله القادمه ؟؟

ج..طموحاتي وأحلامي او امنيتي

ان نسير تحت مظلة هذا الشعار

(( محبة سلام تسامح ))

كلمتي أوجهها الى اصحاب الفكر النير

الى الايادي البيضاء التي تنشر بذور المحبة في كل العالم أن نهتم ونعمل جميعاً يداً بيد

لتحقيق السلام والمحبة بين شعوب العالم قاطبة

حيث عدم التفريق بين الشعوب ونبذ الخلافات والاحقاد والعيش بسلام

واحترام كرامة هذا الانسان

وحقن الدماء وأنهاء الحروب والصرعات الدمويه

والحفاظ على البشرية وتوحيد وتوجيه العالم

بالحفاظ على الأديان والمقدسات الدينية

وعدم التفرقة والعمل على دعم والحفاظ على حقوق شعوب الارض من خلال سفراء السلام إيصال رسالة المحبة والسلام والتسامح ..الى العالم كله

………………………………………

** الشاعره ليلى متابعه جيده للفيس بوك

من هم الشعراء الذى تتابعيهم ومعجبه بهم ؟

ج..نعم اتابع ولكن متابعة حسب ظرفي ووقتي

وقد اكون مقلة ومقصرة بحق اصدقاء ..كثرة واجبات المرأة المتزوجة لا تسمح الالتزام الطويل والمتابعة فعذرا منهم جميعا

اكيد معجبة بحروف شعراء اصدقاء كثر

يستحقوا اللاعجاب من يتذوق الحرف ويشعر بجماله لا يتخلى او يبتعد عنهم

……………………………………

** هل يوجد سؤال تمنيتى ان اساله وما هو اجابتك عليه

ج..كانت الاسئله جميله وقويه

عسى ان اكون قد وفقت بالاجوبه

وشكرا لك استاذ حمدى احمد على هذه الجهود

المميزة واللقاء الجميل

لك مني كل الود والاحترام

بالنجاح والتوفيق لمسيرتك الأدبية والإعلامية بأذن الله

……………………………….

وفى ختام لقاء اليوم نشكرشاعرتنا الراقيه على

هذا اللقاء

أسعدني جداً وشرفني هذا اللقاء

أن يكون أسمي حاضراً بين كوكبة من نجوم الشعر

راجية ألا أكون أثقلت عليكم

بوركت جهودكم وسلمتم لما فيه خير الادب والفكر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى