أهم الأخباراخترنا لكفن ومنوعات

شاهد.. رانيا يوسف تنشر صور المتحرشين بها على «انستجرام»

إسراء عبدالفتاح

عرضت الفنانة رانيا يوسف، منذ قليل، على موقع التواصل لإجتماعي”إنستجرام”، عدة صور للمتحرشين بها عن طريق المسدجات الخاصة بتطبيقات السوشيال ميديا.

وفي وقت سابق، شنت الممثلة رانيا يوسف حملة هجوم على المتحرشين عبر صفحتها الشخصية بموقع “فيس بوك”، من خلال هاشتاج “#افضحي _متحرش”.

ونشرت “يوسف” عدد من الحسابات الشخصية لبعض المتحرشين الذين يهاجمونها بألفاظ نابية عبر حساباتها بمواقع السوشيال ميديا.

وتجدر الإشارة إلى، أن الفنانة رانيا يوسف كانت من أوائل الفنانات اللائي دعمن الفتيات التي أعلن مؤخرًا عن تعرضهن للتحرش والاغتصاب الجنسيي، من قبل الطالب المعروف بطالب الجامعة الأمريكية، مطالبة الفتيات بالتحدث وكسر حاجز الصمت.

فنان شهير يحذر من استغلال التحرش لتصفية الحسابات والشهرة

وعادت قضية التحرش والاغتصاب إلى واجهة الحديث والجدل من جديد داخل مصر، لا سيما بعد اتهام أكثر من 100 فتاة لشاب بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على قاصرات، وتبرير البعض لانتشار الظاهرة بملابس الفتيات.

فقد انتفض العديد من المشاهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ضد ظاهرة التحرش، وقدم العديد من الشخصيات العامة والفنانات الدعم الكامل للفتيات لفضح المتحرشين وكسر حاجز الصمت.

فحثت الممثلتان، هند صبري ورانيا يوسف، الفتيات على التحدث إزاء ما يتعرضن له من انتهاكات، خاصة في ظل صمت الكثير منهن خشية التشهير.

فقالت “صبري” عبر حسابها الرسمي بموقع التدوين المصغر “تويتر”، :” أنا فخورة بهذا الجيل من البنات الذي كسر حاجز الصمت ، التحرش و العنف الجنسي عار على الذي يقترفه، لا عليك إنتي، شكرا لكل الفتيات اللائي خرجن عن صمتهن من أجل كرامتهن و من أجل كرامة الأخريات، و شكرًا لكل الرجال المحترمين الذين يساندونهن.

كما ساندت المذيعة المثيرة للجدل “رضوى الشربيني” الفتيات، وطالبتهم في الوقت ذاته بفضح المتحرشين والإبلاغ عنهم قائله:” ‏لكل ضحيه تم التحرش بيها فىً قضيه المدعو.. بلغى و ماتخفيش محدش هايعرف إنتي مين…الإجراءات الموجوده دلوقتىً فيها حمايه كمله ليكى و لهويتك واحنا كلنا معاكى…ولو مش عايزه تروحى تقدرى تبلغى على  15115 ، أو عن طريق تطبيق الواتساب عبر الرقم الهاتفي 01007525600، إنتي  المجني عليكمش الجاني”.

قضايا المراة

وعبر الشاعر “أمير طعيمة” عن غضبه من ظاهرة التحرش وقصرها على ملابس الفتيات، قائلًا:” ‏التحرش ممكن يكون له الف سبب نفسي و سلوكي و أخلاقي قبل ما توصل لملابس الضحية اللي لا يجوز تكون مبرر و لا سبب، و لما نتكلم عن حادثة تحرش يبقي كلنا ندوس بجزمتنا علي المتحرش الأول و بعدين نبقي نعمل التحليلات دي بعدين،  موضحًا “محاولة إحداث توازن وهمي بين الجاني و المجني عليه جريمة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق