أهم الأخباراخترنا لك

شاهد.. عمرو خالد: 3 “لاءات” على المسلم أن يجتنبها في الحج

قدم الدكتور عمرو خالد، الداعية الإسلامي، نصائح للحجاج الذين يؤدون مناسك الحج هذا العام تعينهم على استشعار لذة العبادة، والخشوع والتذلل إلى الله تعالى من أجل أن يغفر لهم ذنوبهم ويعفو عن سيئاتهم.

وأضاف في خامس حلقات برنامجه “ذكريات حاج”: “وأنت في الحج كأن الله معك خطوة بخطوة يعلمك ويربيك فأصل التربية من الرب الذي يربي عباده ويعلمنا ويفهمنا رسائل، فتجد أجهزة استقبالك قوية لفهم رسائل الله”.

وتابع خالد: “ومن هذه الرسائل أن تعيش بحول الله وقوتك وليس حولك وقوتك، اخرج من حولك وقوتك إلى حول الله وقوته، بمعنى أن تنسب كل أمر إلى الله، ولا تحل كل مشاكل حياتك بشطارتك وحولك وقوتك، لأنك لن تستطيع”.

واستدرك: “لهذا عش بحول الله وقوته، وانسب الفضل في كل أمر لله فليس بجهدك وشطارتك ولك عبرة في قارون حين كان ينسب فضل الله لنفسه، ويقول: “إنما أوتيته على علم عندي”، فخسف الله به وبداره الأرض، لأنه رأى حوله وقوته ولم ير حول الله وقوته، فأنت عندما تقول “إياك نعبد وإياك نستعين” تبدأ بـ “إياك نعبد”، فتعرف أنه لا عبادة بدون عون الله والاستعانة به”.

ومضى خالد قائلًا: “تعلمت أيضًا حسن الخلق والتربية لأن هناك 3 لاءات في الحج تجدها في قول الله تعالى: “الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج”، ممنوع الفسوق كأن تشتم أو حتى مجرد الجدال، فأنت تجد ضغطًا في الحج وسط 3 ملايين حاج، والجو حار والمكان مزدحم، فهل تستطيع ضبط أخلاقك أم لا، فتعود من الحج أكثر صبرًا وأقل عصبية، فأنت في معسكر الحج لمدة 10 أيام معسكر أخلاقي هذا هو الحج الله الذي يربي عباده”.

وأردف: “هناك آية بالقرآن لم أكن أعرف معناها حتى سمعت شيخًا مغربيًا يفسرها وهي قول الله: “وأذن في الناس بالحج يأتوك رجالًا وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق”، الفج العميق هو الشق بين الجبلين، وظللت طيلة حياتي أفهمها بهذا الشكل، حتى قال الشيخ المغربي: الفج العميق كل إنسان فينا بداخله فج عميق ونقطة ضعف مظلمة، فأخرج من فجك العميق ليغفر الله له ويعفو عنك”.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق