“شتاء بلا مطر أو برودة”.. كساد بسوق الملابس الشتوية بالمنصورة

0

سامح الألفي ونورا سعد

عام مختلف بكل ما يحويه، ومليء بكورونا والخوف بين الناس في انتظار من التالي، من سيقابل نهايته أولا، وشتاء بلا برودة، شتاء بلا مطر.

فمع دخول فصل الشتاء من كل عام تنتعش الحركة الشرائية بأسوق الملابس الشتوية بمدينة المنصورة، غير أن هذا العام وعلي غير العادة تسبب عدم سقوط الامطار وارتفاع درجة الحرارة التي لا تتناسب مع برودة الشتاء، في ركود كبير داخل أسواق الملابس الشتوية هذا ماعلمناه علي لسان التجار داخل أسوق بيع الملابس الشتوية في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وقال حسن الصيرفي تاجر الملابس الجاهزة بسوق الخواجات، بمدينة المنصورة إن ضعف القوة الشرائية والإقبال على الملابس الشتوية يرجع لعدم البرودة المناسبة مع فصل الشتاء، أو على الأقل سقوط الأمطار، مما جعل المواطن ينصرف عن حاجته لشراء الملابس الشتوية واعتبارها من الكماليات وليس من الضروريات حتي الأطفال لم يعد شراء الملابس الشتوية لهم هذا العام من الضروريات.

كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة
كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة

وقال محمد حامد صاحب محلات الأوفياء للملابس الجاهزة بالمنصورة، إن المحلات التجارية ظلت تعاني لفترة طويلة من الركود الذي أصاب أسواقنا، مضيفا أنهم اعتادوا في السوق علي استيراد الملابس على حسب الفصول والمناسبات، موضحا أن نسبة المبيعات في الطقس الشتوي عادة ما تكون أعلى من غيره، وهذا ما لم يحدث هذا العام، موضحا أن المحلات مكتظة بالملابس الشتوية ولكن للأسف لا يوجد زبائن بسبب عدم البرودة وجفاء الأمطار على عكس المتوقع كل عام.

واتفق مع سابقه التاجر أحمد حلاوة حول ركود أسواق الملابس الشتوية هذه الأيام وأشار الى عدم الشعور بالبرودة بالإضافة ارتفاع كبير في أسعار الملابس الشتوية بصورة عامة مقارنة بالعام السابق حيث أن أغلب الملابس الشتوية في الأسواق جاءت من المخزون وذلك لصعوبة حركة الاستيراد من الخارج خاصة في ظل لظروف الصحية وظهور جائحة كورونا التي ضربت جميع دول العالم.

كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة
كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة

وأضاف علي حازم مواطن أنه لايشعر بالبرودة هذا العام، كما لا تسقط الأمطار كعادة الفصول، فاكتفى بملابس العام الماضي له ولأبنائه، بالإضافة إلى نسبة الغلاء في الأسعار مع ضعف دخل المواطن الذي أصبح أولويات دخله للمواد الغذائية ولانعلم ماذا يخبئ لنا القدر في قادم الأيام.

واستطرد خالد حسين مواطن بالمدينة قائلا ” هو فين الشتا اللي هنجيب ليه ملابس شتوية ولا فين المطر خلاص الشتا خلص واكتفينا بلبس السنة اللي فاتت، كنا لسة بنجهز نجيت كسوة الشتا بس الشتا السنة دي مختلف على غير العادة”.

كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة
كساد بالملابس الشتوية بمدينة المنصورة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.