أهم الأخبارتقارير و تحقيقات

“شجار وسب”.. ماذا حدث مع أحمد عز وشقيقة الفنانة زينة بالساحل؟

كتب -صابر عاطف:
كشف المحامي عمر عبدالرحمن، دفاع الفنان أحمد عز، تفاصيل جديدة حول الشجار الذي وقع بين الفنان وشقيقي الفنانة زينة، أثناء حوار له في مدينة العلمين بالساحل الشمالي.

وأشار محامي “عز”، إلى أن الفنان كان متواجدًا لإجراء حوار صحفي داخل فندق شهير بالساحل الشمالي، عن دوره في فيلم “أولاد رزق 2″، ففوجئ بشقيقة زينة، وشخص آخر تبين بعد ذلك أنه شقيقها، يتعديان على موكله بالسب والقذف وحاولا ضربه، والشجار معه.

جدير بالذكر أن الخلافات بين عز وزينة ترجع إلى سنوات عدة، في القضية الشهيرة بنسب “عز الدين وزين الدين”، وانتهت بإثبات أُبوّة عز لهما، وإلزامه بدفع 30 ألف جنيه إسترليني مصاريف دراسية لهما، أي ما يعادل 600 ألف جنيه مصري.

وأوضح “عبدالرحمن” في تصريح خاص لـ”اليوم” أن موكله لم يلتفت إلى شقيقي “زينة”، وترك المكان المتواجدين فيه بعد أن ظهرت “زينة” وابناها في الفندق، متوجهًا نحو قسم الشرطة، ليحرر محضرًا ضدهم، بتهمة التعدي عليه بالسب والقذف.

وأوضح أن النيابة بدأت في التحقيقات صباح اليوم الاثنين؛ وفرغت الكاميرات المحيطة بمحل الواقعة، والحوار الصحفي المسجّل، وتبين من خلالهما الألفاظ التي قالها شقيقا “زينة” خلال شجارهما مع “عز”.

وأشار إلى أن النيابة أصدرت أمرا باستدعاء زينة وشقيقيها لسماع أقوالهم، ولم يحضروا حتى لحظة كتابة الخبر.

وأكد “عبدالرحمن” أن النيابة استمعت إلى أقوال الفنان أحمد عز، وطالب بحصوله على حقه القانوني في محاسبة المتعدين عليه، فيما استمعت النيابة أيضًا إلى أقوال شهود العيان الذين أكدوا رواية “عز”- على حد قول محاميه.

من جانبه، قال معتز الدكر، محامي الفنانة زينة لـ”مصراوي” إنه حتى الآن لم يعرف صحة ما تُدوول حول الواقعة من عدمها، مضيفًا أنه سيتوجه، اليوم، إلى الساحل الشمالي ليتيقن من صحة ما حدث بنفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى