ثقافةكتاب اليوم

شرف سامي يكتب لليوم”مع الراوى في السيره الهلاليه” يصبح هذا عنوان المقال

كتب _ اشرف سامى

 

السيرة الهلالية (5)
( قال الراوى ) فلما فرغ مسعود من كلامة وابوة غانم يسمع شعرة ونظامة امتزج الغضب وصعب علية قتل مجاجة فقالوا وماتصنع معة فقال غانم اسير بة فى الحديد وارسلة الى السلطان حسن يفعل بة مايريد ومازالوا سائرين الى ان وصلوا الى منازل ابو زيد فوجدوة جالس وكان قبل وصولهم دخلوا علية عبيدة فلما سمع كلامهم نهض على الاقدام وترحب بهم وسألهم عن الداعى من مجيئهم فقال دياب جئناك فى امر مهم وجعل الامير دياب ينشد ويقول 
يقول الفتى دياب بن غانم 
الايام والدنيا لها حكم جاير
اسمع كلامى ياسلامة
ياابو مخيمر ياقليد العساكر
اخويا مسعود كان فى القنص
يصطاد ويا الركايب
وسار وياة الامير مجاجة
كل الذى يجرى على العبد صاير
الا واين راوا عزالة فى الخلا
فرمحوا عليها جميع المحاجر
ضربها مسعود ياامير اصابها
خلا دماها على الارض قاطر
فقال مجاجة ياسعود تسيبها
لانها صيدى وحسك تكابر
فوقع الخصام ياامير فى الخلا
صار مجاجة باغى اول واخر
اتيت الاثنين وهم فى غضب
منعتهم عن بعض ياراس عامر
الا واين مجاجة ارتمى
وحكم القضا على المعاصر
فقالت زغبة نروح ليم سلامة
ابو زيد فكاك العاسر
وقد اتيناك ياسلامة منازلك
الى حجة المنضام واعر
( قال الراوى ) فلما فرغ الامير دياب من كلامة…….
من اوراق الراوى ناجد بن هشام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى