شرم الشيخ تستقبل رحلتين من أوكرانيا على متنهما 377 سائحًا

0
إسراء عبدالفتاح

استقبلت اليوم الجمعة مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء رحلتين طيران قادمتين من دولة أوكرانيا على متنهما 377 سائحاّ، وذلك استمرارا للرحلات السياحية الخارجية التي وصلت الي مصر منذ استئناف حركة السياحة الوافدة إليها اعتبارا من أوائل يوليو الجاري.

الأولى وصلت من مدينة كييف بأوكرانيا و على متنها 187 سائحا أوكرانيا، والثانية من مدينة خاركيف بأوكرانيا وعلى متنها 190 سائحا أوكرانيا.

وقد قامت المكاتب الداخلية لوزارة السياحة والآثار والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بمدينة شرم الشيخ باستقبال هؤلاء السائحين بالورود وقدموا لهم بعض الهدايا التذكارية.

جدير بالذكر أنه منذ بداية استئناف الحركة السياحية الوافدة الي مصر في الأول من شهر يوليو الجاري؛ استقبلت مدينة شرم الشيخ 20 رحلة طيران قادمة من دولتي أوكرانيا وبيلاروسيا، كما استقبلت مدينة الغردقة 15 رحلة طيران قادمة من دول أوكرانيا وبيلاروسيا وسويسرا، حيث بلغ عدد السائحين القادمين للمدينتين ما يقرب من 6000 سائحا.

مسئول للمصريين: عائد السياحة من جيب السائح لجيبكم

تلقى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، خطابا من الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، تضمن بعض الاشتراطات الواجب الالتزام بها من جانب القائمين على رحلات الغوص والأنشطة، في ظل استمرار تفشي جائحة كورونا، وخاصة بنطاق المحميات الطبيعية.

وتضمنت الاشتراطات: ضرورة إطلاع الأطقم العاملة على مراكب الغوص والمراكب الخاصة المستأجرة، وكذا السائحين المتواجدين على متنها، بأعراض ومخاطر فيروس كورونا المستجد، وأهم طرق الوقاية منه.
كما يجب ان تلتزم العائمة بكافة الاشتراطات الصحية المعلنة وإلا يحق لإدارة المحمية منع دخولها، ومنها على سبيل المثال ضرورة وجود حاوية أو أكثر على متن المركب لتجميع مخلفات الوقاية الشخصية من الكمامة والجوانتى وخلافه، بشكل صحي آم، وتفتح بالقدم وليس بالأيدي.
وشددت الوزارة على ضرورة وضع حاويات النفايات في مكان آمن بعيد عن الركاب وتيار الهواء، وإخبارهم بالمكان، وتطهيره بشكل دوري بالكحول الإيثيلي، ويتم نقل الأكياس للمكان المخصص لذلك بالمارينا أو السقالات البحرية، وبالنسبة لمراكب السفاري والنزهة الخاصة، يجب مطالبة السائحين باصطحاب زجاجات المياه الخاصة بهم والقابلة للاستخدام مرة أخرى، وكذلك أدوات المائدة والمناشف ذات الاستخدام الشخصي، لمنع انتقال العدوى.
وشددت البيئة، على ضرورة الالتزام الكامل بالاشتراطات الصحية المعلنة من جانب وزارتي السياحة والصحة، فيما يخص تقديم الطعام والمشروبات، وإذا ما تم استخدام الأدوات البلاستيكية فلا يتم التخلص منها في البحر وإلا تتعرض العائمة للمساءلة القانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.