تقاريرثقافة

شعبه تجار الالات تبحث سبل زياده الدور المجتمعي لرجال الصناعه

كتبت : أميرة غيط                                                                                                    تعقد شعبة تجار الآلات والأجهزة والمعدات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة، اليوم الإثنين، اجتماعا موسعا لمناقشة سبل زيادة الدور المجتمعي لرجال الصناعة والتجارة. وقال محمد إسماعيل عبده، رئيس الشعبة: إن الاجتماع يتناول سبل زيادة دور رجال رجال الصناعة والتجارة مجتمعيا، في ظل إجراءات الإصلاح الاقتصادي الذي تشهده مصر حاليا، والذي كان له آثار واضحة على أسر محدودي الدخل بسبب انخفاض قيمة الجنيه، وهذا ما أدى إلى تحول الأسر المتوسطة إلى مستوى أقل. وأضاف “عبده”، أن الأمر يتطلب تدخلا فوريا من القادرين من أبناء الوطن حتى لا تزيد معدلات الجريمة نتيجة لما يتأثر به محدودي الدخل ولذلك أطلقت الشعبة مبادرة في سبتمبر 2014 لحصر الأسر محدودة الدخل ونسب حاجة كل منها، ومن ثَم مساعدتها ماليًّا واجتماعيًّا وصحيًّا وتعليميًّا وثقافيًّا. ونوه رئيس شعبة تجار الآلات والأجهزة والمعدات الطبية بأن مصر بها نحو 4.5 ملايين تاجر ومصنع وهو ما يُعادل رقم الأسر محدودة الدخل تقريبا، ويمكن من خلال تُجار وصُناع مصر الشرفاء رعاية تلك الأسر عبر منظومة تُحقق ذلك دون المساس بالميزانية العامة للدولة، محذرا من تجاهل هذا الأمر حتى لا تزيد معدلات الجريمة أكثر مما عليه الآن، مؤكدا أن أول من يتضرر من ذلك هُم الأغنياء وليسوا الفقراء؛ فالزكاة هي “حق لله” والضرائب حق للدولة والمساهمة في هذا المشروع حق للمجتمع. وأكد عبده أن تجار مصر وصُناعها يقدمون الكثير لمساعدة الأسر محدودة الدخل ولكن بصورة غير منظمة، وتؤدي إلى تربح من وصفهم بـ«مافيا أموال الزكاة والصدقات»، متوقعا أن تنال المبادرة ترحيبا واسعا من التجار والصناع لمساعدة ودعم الأحياء التابعة لهم، وأن محدودي الدخل في كل حي يعلمون من هم القادرون ومن هم دون ذلك، وهو الأمر الذي سيجعل التُجار والصُناع في كل حي يقدمون ما لديهم أمام سكان أحيائهم. واستكمل: أن الشعبة هي من قدم هذا المشروع، وأبدت استعدادها لبدء التطبيق في محافظة القاهرة بالتعاون مع مسئوليها وتُجدد اليوم التزاماتها بذلك ثقة في تُجار العاصمة، مشيرا إلى أنه تمت بعض اللقاءات بين مُمثلي الشعب المختلفة بالغرفة وأبدوا خلالها الاستعداد الكامل لدعم المبادرة. كما اضاف أن الشعبة ستبحث خلال اجتماعها مع مُمثلي وزارة التموين والتجارة الداخلية القرار الصادر مؤخرًا بضرورة وضع الأسعار على السلع ومدى منطقية ذلك على الطبيعة وتداعياته فيما يتعلق بقطاع المستلزمات الطبية لتفادي أي مشكلات قد تحدث جراء ذلك.

الرابط:
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق