أهم الأخبارالأخبار

شكري يبحث مع نظيره الأمريكي تطورات قضية سد النهضة

إسراء عبدالفتاح

تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم 24 يونيو الجاري، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، للتباحُث حول عدد من الملفات المرتبطة بالعلاقات الثنائية، فضلاً عن القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وصرح المُستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزيريّن أكدا خلال الاتصال على استراتيجية وخصوصية العلاقات التي تجمع الدولتّين، وتطرقا إلى سُبل تطوير شتى جوانبها بما يحقق المصالح المشتركة لمصر والولايات المتحدة على كافة الأصعدة.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن “شكري” و”بومبيو” تبادلا الرؤى حول مستجدات مجمل الملفات الإقليمية والتطورات المتسارعة بمنطقة الشرق الأوسط، وخاصةً في كل من ليبيا وفلسطين وسوريا واليمن، حيث استعرض الوزير شكري جهود الدولة المصرية الرامية إلى التوصل لتسويات سلمية تحقق الاستقرار المنشود بالمنطقة ومواجهة كل مظاهر الإرهاب والتدخلات الخارجية التي تسعى لتأجيج الأوضاع في كافة أرجاء المنطقة. كما تطرق الوزير شكري إلى آخر التطورات الخاصة بقضية سد النهضة في ضوء تعثر المفاوضات نتيجة للمواقف الإثيوبية المتعنتة، وتأثيرها على الأمن والسلم الإقليمي والدولي.

هذا، واتفقا الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق بينهما خلال المرحلة المقبلة حول كافة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وزير الخارجية: دعم وكالة الأونروا استثمار طويل الأجل للأجيال القادمة

شارك وزير الخارجية سامح شكري، اليوم ٢٤ يونيو الجاري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في اجتماع آلية التعاون الثلاثي بين وزراء خارجية كل من مصر والعراق والأردن، وذلك لتنشيط مسار التعاون بين الدول الثلاث الشقيقة، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك.

وصرح المستشار أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاجتماع شهد تأكيد الوزير شكري على ضرورة دفع وتطوير مسار التعاون والتنسيق بين القاهرة وعَمّان وبغداد، والعمل على استكشاف المزيد من مجالات التعاون المختلفة، بما يُحقق الاستفادة القصوى من موارد وإمكانيات الأطراف الثلاثة في دعم خططها التنموية وتحقيق تطلعات شعوبها الشقيقة، وذلك وفقاً للتكليفات الصادرة من القمم الثلاثية المتتابعة التي عُقدت بين قادة الدول الثلاث.

كما أعرب الوزير شكري عن الأهمية المتزايدة لاستمرار التشاور وتنسيق المواقف مع كل من العراق والأردن تجاه التحديات المشتركة والتطورات الإقليمية المتسارعة، لاسيما الأوضاع في كل من سوريا وليبيا، فضلاً عن تطورات القضية الفلسطينية.

واختتم حافظ بالإشارة إلى اهتمام الوزير شكري بالإعراب عن تقدير القاهرة لمواقف الدعم والتضامن من الأشقاء في العراق والأردن، وآخرها خلال الدورة غير العادية لمجلس جامعة الدول العربية، والتي عُقدت أمس ٢٣ يونيو الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق