شيخ الأزهر: التشريعات الإسلامية أمدت الإنسانية بأروع القيم

0


كتب : محمد أبوالمنصور

قال فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، إن تشريعات الدين الإسلامي قد أمدت الإنسانية بزخم من القيم والمفاهيم والأحكام، التي تعد من أروع ما  عرفه تاريخ الحضارات الإنسانية قديما وحديثا.

وأضاف فضيلة الإمام الأكبر  خلال الحلقة الخامسة من برنامج “الإمام الطيب” أن هذا أمر مسلم به لدى المنصفين من المفكرين، حتى ممن لا يؤمن بالإسلام.

أوضح فضيلة شيخ الأزهر أن معقد الإعجاز في تشريعات هذا الدين الحنيف، أنها صدرت من نبي أمي لا يقرأ ولا يكتب، ولد وعاش في بيئة صحراوية تقتات على مظالم العباد والتمييز بين الناس على أساس من العرق والعصبية والمكانة الاجتماعية، والسلب والقتل والإغارة على الضعيف واستعباده، فخرج ليعلن أن الناس كلهم سواسية كأسنان المشط، ويضع نهاية لكل مفاسد المجتمع الجاهلي في الاعتقاد والاجتماع والاقتصاد والحكم والتشريع، وينجح في أن يصنع من هذا المجتمع الموبوء أبطالا حرروا العالم شرقا وغربا من ظلم الأكاسرة، وجور القياصرة، في فترة زمنية بالغة القصر.

وأشار  فضيلة الإمام الأكبر  أن الأكثر دهشة وإعجازا في أمر هذا الدين أنه يحفل بتشريع صالح للتطبيق في مجتمعات القرن الواحد والعشرين، كما كان صالحا للتطبيق من قبل على مدى ما يقرب من ألف وخمسمائة عام من عمر الزمان، بل لا يزال إنسان اليوم يرنو إلى هذا التشريع، وإلى ما يشتمل عليه من مصالح للفرد والمجتمع، كما يرنو المريض إلى الصحيح المعافى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.