أهم الأخبارالأخبار

شيخ الأزهر: «الشريعة لا تمنع المسلم من تهنئة المسيحي»

إسراء عبدالفتاح

تنتشر الفتاوى التي تحرم تهنئة المسلمين لغير المسلمين، في أعياد الميلاد الخاصة بهم، لخرج لنا شيخ الأزهر الدكتور “أحمد الطيب” مهنئًا الإخوة المسيحين، وهنأ طلاب جامعة الازهر بأكملهم في بيان له صدر عن جريدة صوت الأزهر.

وأكد شيخ الأزهر في بيانه الذي صدر أمس لطلاب الأزهر أننا جميعًا أمة واحدة، وأن علاقتنا مع الاخوة المسيحين يجب أن تكون عبارة عن تعاون وتعارف وتبتعد عن أي صراع.

وأضاف الطيب، أنه لا يجب حمل الناس علي الإسلام بالقوة، أو الإساءة إلي الأديان الأخرى مضيفًا قول الإمام علي: “إما أخ لك في الدين، وإما نظير لك في الخلق، وكما تحب ألا يساء إليك، أو ينتقص من شأنك، فكذلك لا يجوز أن تسىء إلى الآخرين، أو تنتقص من شأنهم”.

خطاب شيخ الأزهر

وجاء البيان مخاطبًا طلاب الأزهر قائلًا: ” اعلموا أيها الطلاب الأذكياء النجباء أن الله تعالى لو أراد أن يخلق الناس على دين واحد أو لغة واحدة لخلقهم كذلك -سبحانه – شاء أن يخلق الناس مختلفين في أديانهم وعقائدهم ولغاتهم: “ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين”، فالقرآن الكريم يقرر أن الناس سوف يظلون مختلفين إلى يوم القيامة، وأن مرجعهم إلى الله، وهو محاسبهم”.

استنكار شيخ الأهر للفتاوي الغير صحيحة

ومن جانبه أنكر الطيب، صحة الفتاوى التي يشرعها بعض الناس والتي يصدقها الشباب قائلًا: “من المؤلم حقًا أن تصدر مثل هذه الفتاوى من أناس ليسوا على علم بأصول الشريعة، ولا معرفة مقاصدها العليا، ولا دراسة لحكمتها البالغة في التشريع، والأكثر ألما أن هذه الفتاوى صدقها الشباب واعتقدوا أنها مما جاء بها القرآن الكريم والسنة النبوية المشرفة، والحقيقة عكس ذلك كما ستعرفون من دراسة هذا الكتاب، إن شاء الله تعالى”.

تهنئة شيخ الأزهر للإخوة المسيحين 

والجدير بالذكر أن صفحة الأزهر الشريف قد نشرت أمس تهنئة للإخوة المسيحين مؤكدين شدة وقوة العلاقة بين الإسلام و بين جميع الأديان و الثقافات وجاءت التهنئة علي النحو التالي : ” يتقدم  الازهر الشريف وإمامه الأكبر بخالص التهاني إلى البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، وجميع الإخوة المسيحيين في كل أنحاء العالم بمناسبة احتفالهم بأعياد الميلاد السعيدة، متمنيا أن تعاد هذه المناسبة على جميع الإخوة المسيحيين بالسعادة، وعلى العالم أجمع بالأمن والسلام”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق