أهم الأخبارالأخبار

شُكرى يشارك في جلسة مجلس الأمن حول أزمة ليبيا

إسراء عبدالفتاح

يشارك سامح شكري ، وزير الخارجية، في جلسة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول ليبيا والمنعقدة الآن عبر تقنية «الفيديو كونفرانس»

وقد أعلن ذلك المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعى «تويتر».

وأكد أنطونيو جوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة دخول الصراع فى ليبيا مرحلة جديدة غير مسبوقة بسبب التدخلات الأجنبية فى ليبيا.

ووجه جوتيريش الدعوة للمجتمع الدولى للعمل على رفع معاناة الشعب الليبي ، مضيفا على ضرورة خروج المرتزقة من الأراضى الليبية .

كما أشار الأمين العام للأمم المتحدة الى أن التصعيد والتوتر في ليبيا يعرقلان جهود الحل السياسي في هذا البلد ، مبيناً أن الأمم المتحدة تبذل جهودا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في البلاد.

وزيرة خارجية جنوب إفريقيا: لا حل عسكري للأزمة الليبية

قال المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المُستشار أحمد حافظ، إن وزير الخارجية وجه فى كلمته أمام منتدى التعاون العربي الصيني، الشكر للجانب الصيني، لما يُبديه من رغبة صادقة في التعاون بين الدول العربية والصين وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وأكد وزير الخارجية سامح شكري، أهمية تكثيف التعاون الدولي في ظل التعقيد الذي فرضته جائحة فيروس “كورونا” المُستجد وتبعاتها، وما يتطلبه الأمر من عمل مشترك واستمرار في تقديم الدعم لمجموعة الدول النامية، بما في ذلك للعديد من الدول العربية.

وأشار حافظ، إلى أن الوزير أوضح في كلمة مصر أن توافر الإرادة السياسية لتعميق التعاون بين الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية يُوجد سبيلاً لدفع مختلف الروابط الوثيقة بين الجانبين، والتي تشهد تناميًا ملحوظًا في ظل الثقة والدعم المتبادل في القضايا ذات الاهتمام المشترك، لاسيما أن الصين قد عززت من تواجدها الاقتصادي والاستثماري في العالم العربي، وأنه من المهم أن تُعزز الصين كذلك من دعمها لمسار التنمية في المنطقة العربية.

وتناول الوزير، ما تشهده منطقة الشرق الأوسط من استمرار لحالة عدم الاستقرار السياسي والأمني، بما فتح الباب أمام التدخلات الخارجية لقوى إقليمية تهدف لمد نفوذها وفرض سيطرتها على عدد من الدول العربية، سواء عبر التدخل العسكري تارة أو نقل العناصر الإرهابية تارة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق