أخبار

صبرى أبوغياتى : الإكثار من الصدقة والتهليل والتكبير من أعظم القربات فى العشر الأوائل

محمد الطوخى

أكد الدكتور صـبري حـلمي أبوغياتي مـديــرعـام الـمـسـاجـد الـحـكـومـيــة  بوزارة الأوقاف أن من أعظم الأعمال الخيرية التى يتقرب بها المسلم فى أيام العشر الأوائل من ذى الحجة  الصوم  فهو من أفضل الأعمال ، مشيرًا إلى أنه يسن للمسلم أن يصوم التسع من ذي الحجة ، فصومها من الأعمال المحببة إلى الله تعالى ، وخاصة صيام يوم عرفة لغير الحاج : فقد خص النبي صلى الله عليه وسلم  صيامه من بين أيام العشر ، حيث قال ” صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ ، إِنِّي أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالَّتِي بَعْدَهُ ” .

وأضاف أبوغياتى  خلال ندوة وزارة الأوقاف بالتلفزيون المصرى والتى كانت حول موضوع فضل العشر الأوائل من ذى الحجة  ويوم عرفة يوم من أيام الله المشهودة التي يتجلى الله عز وجل فيها على عباده بالرحمة والمغفرة والعتق من النار ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم  : ” مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ ، وَإِنَّهُ لَيَدْنُو ، ثُمَّ يُبَاهِي بِهِمِ الْمَلَائِكَةَ”

أوضح مديرعام شؤون المساجد بالأوقاف أن مساعدة الفقراء ، وكثرة التكبير والتهليل من أفضل الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة   لقوله سبحانه : ” وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُمْ مِنْ بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ “، ويقول النبي  صلى الله عليه وسلم ”  مَا مِنْ أَيَّامٍ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ وَلَا أَحَبُّ إِلَيْهِ مِنْ عَمَلٍ فِيهِنَّ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ أَيَّامِ الْعَشْرِ فَأَكْثِرُوا فِيهن مِنَ التَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ والتحميد”

أكد الشيخ صبرى أبوغياتى على أن من الأعمال الصالحة في هذه الأيام المباركة الإكثار من الصدقة ، لإدخال الفرح والسرور على الفقراء والمحتاجين ، حتى ينعم الجميع بالسعادة في هذه الأيام ، مشيرًا إلى قول النبي  صلى الله عليه وسلم : «مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُسْلِمٍ كُرْبَةً فِي الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يومِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ سَتَرَ عَوْرَةَ مُسْلِمٍ سَتَرَ اللَّهُ عَوْرَتَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُسْلِمٍ، يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَاللَّهُ فِي حَاجَةِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ ”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى