محافظات

صحة الشرقية: تقديم الخدمة الطبية لأكثر من ٢٦٠٠ مواطن بالمبادرة الرئاسية لعلاج الأمراض المزمنة

هبه القصاص

أكد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بأن الخدمة الطبية بالمبادرة الرئاسية لعلاج ومتابعة “الأمراض المزمنة”، وعلاج الأمراض غير السارية مستمرة بالعيادات الثابتة، والعيادات والقوافل المتنقلة.

واضاف مسعود، يتم توزيع الأدوية بالمنازل لغير القادرين بمحافظة الشرقية، حيث تم توقيع الكشف الطبي علي ٤٨٦ حالة، وتوزيع العلاج اللازم عليهم، ليصل إجمالي من تم تقديم الخدمة الطبية، وصرف العلاج لهم إلي ٢٦٨٢ مواطن في خلال أسبوع، كما تم عمل قرارات علاج وزارية علي نفقة الدولة.

أوضح وكيل الوزارة، أن المبادرة الرئاسية لحملة ١٠٠ مليون صحة لمتابعة وعلا”ج الأمراض المزمنة” والأمراض غير السارية، تقدم الخدمة لجميع المواطنين بالمحافظة من عمر ١٨ عام فاكثر، وتأتي إستكمالا للمبادرة الرئاسية ١٠٠ مليون صحة، والتي تقدم الخدمة الطبية للمرضي أصحاب الأمراض المزمنة، بهدف تقليل نسب الوفيات الناجمة عن تلك الأمراض، وذلك من خلال متابعة الحالة الصحية للمرضي بشكل آمن، وأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية الاحترازية بأماكن تقديم الخدمة الطبية بالمحافظة.

أشار مسعود، تم تحديد أماكن العمل بالمبادرة، حيث تم تخصيص عيادة ثابتة بكل إدارة صحية، بالإضافة إلي العيادات المتنقلة، وأنه سيتم صرف الأدوية بالنسبة للمنتفعين من قرارات العلاج على نفقة الدولة أو الخاضعين للتأمين الصحي، بكميات تكفي لثلاثة أشهر، مع إمكانية توصيل العلاج للمرضي غير القادرين لمنازلهم من خلال الرائدات الريفيات والفرق الصحية، كما تم توفير القوي البشرية من الأطقم الطبية والإدارية اللازمة للمبادرة، وتدريب فنيين الإحصاء علي إدخال البيانات بالبرنامج.

واضاف، تم التأكيد علي الرائدات الريفيات بالوحدات الصحية بتكثيف برامج التوعية والتثقيف الصحي للمواطنين، ومناشدة المرضي أصحاب الأمراض المزمنة بالتوجه إلي الوحدة الصحية، لمتابعة حالتهم الصحية، وصرف العلاج اللازم لهم، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية اللازمة وإتباع أساليب مكافحة العدوى، والتأكيد علي أعمال التطهير والتعقيم اليومي بأماكن تقديم الخدمة الطبية، حفاظا علي صحة وسلامة المواطنين والأطقم الطبية.

إجتماع مجلس إدارة المناطق الصناعية

قال محافظ الشرقية، أن أحد أهم توجهات الدولة خلال الفترة الحالية الإهتمام بالإستثمار، وتهيئة المناخ المناسب لتشجيع المستثمرين، والإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة أمامهم، لإقامة مشروعات حقيقة تساهم في توفير فرص عمل للشباب، لتحسين مستوى الدخل ودفع عملية التنمية والبناء.

جاء ذلك، اليوم الاثنين، خلال ترسه إجتماع مجلس إدارة المناطق الصناعية، بحضور المهندس محمد الصافي السكرتير العام، واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية، والمهندس عبد الله الغزالي رئيس جمعية المستثمرين بالمنطقه الصناعية ببلبيس، ومديري إدارتي الشئون القانونية والأملاك وممثلي هيئة الإستثمار والتنمية الصناعية.

بدأ الاجتماع بعرض كتاب مديرية الشئون الصحية، بشان مبني الخدمات الصحية بمنطقة بلبيس الصناعية، وتم الإتفاق علي التشغيل الفعلي للمبني والاستفادة منه منتصف شهر يوليو القادم لتوفير أوجه الرعاية الصحية والعلاجية للعاملين بالمنطقة الصناعية.

شدد المحافظ، على سرعة الإنتهاء من ترفيق المنطقة الصناعية ببلبيس لتحسين بيئة العمل وخلق فرص عمل حقيقية أمام الشباب ليحيوا حياة كريمه قائلا أن المشروعات الإستثمارية تتطلب بنية تحتية سليمة لضخ المزيد من الاستثمارات للمساهنة في دفع عجله الإنتاج وللحد من البطالة وتوفير فرص عمل حقيقية للشباب.

 

ناقش الاجتماع عدداً من الطلبات المقدمة من المستثمرين بخصوص التنازل عن القطع المخصصة لهم للغير وتغيير النشاط مع الالتزام بسداد الرسوم المقررة، وكذلك الموافقة على ضم القطع وإستبدالها بقطع أخري وإضافة نشاط تصنيع لاتخاذ مايلزم طبقا للقانون والصالح العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى