صرخة مُسنة.. عجوز تعاني من شلل الأطفال وتستغيث: لا أقوى على الحركة وأريد كرسي كهربائي

0

شلل الاطفال مرض، أصاب الكثير من البشر على مدى آلاف السنين في الأعوام الماضية، لكن الآن تم القضاء عليه في كثير من الدول ويتواجد بندره في أخرى.

فآخر حالة شلل أطفال فى مصر، كانت في عام 2004، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر خالية من المرض عام 2006، وعلى الرغم من ذلك تقوم وزارة الصحة والسكان بتنفيذ حملات قومية سنوية لرفع الحالة المناعية للأطفال.

وعلى الرغم من أن أصبحت مصر خاليه من شلل الاطفال ولكن اثره ومعانته مازال متواجد حتى الآن، إذ تعاني السيدة “صباح” من محافظة الإسكندرية، البالغة من العمر خمسين عاما متزوجة وليس لديها أبناء، من مرض شلل الأطفال، بعد ولادتها بستة أشهر.

تقول “صباح” :” كنت أقوم بأعمالي المنزلية وأنا أمشي على ركبتي حتى أصيبت أحدهما بقطعة زجاجة، وقمت بإجراء عملية لها، وأصبحت الآن لا استطيع ان امشي على ركبتي”.

وأضافت: “أنا الان امشي على يدي طول اليوم بالمنزل لدرجة اني ايدي بتورم وبتجلط”.

وذكرت:” زوجي مريض سكر ويعاني من الدوالي بقدميه ويمشى على عكاز، ولا يستطيع ان يسحبني على كرسي عادي،وليس لدينا مال لشراء كرسي كهربائي”.

وتختتم السيدة: “اتمنى من الله ان يساعدني احد لتوفيره لي، لان يداي تعبت من مشقة وعناء السير عليها على مدار اليوم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.