غير مصنف

صفقات السلاح المصريه تثير رعب دوله‎الاحتلال الإسرائيلى


كتبت /عزة عبد الغزيز


‎مصر تقلب ميزان القوى الاقليمى خلى بالك “امتلاك السلاح وتحقيق نجاحات إقليمية على الأرض ينعكس داخليا على الأوضاع
‎ الاقتصادية، فالقوة النوعية توفر مناخا أفضل للأمن ومن ثم الاستقرار”
ديفينس نيوز الأمريكي : التراكم السريع للترسانة العسكرية المصرية بدأ يثير القلق في إسرائيل, مصر حصلت على قائمة وقد أثارت ترسانتها المفرطة أسئلة أكثر من الإجابات بين الخبراء الإسرائيليين، وتشير،إلى أن مصر تكرس جهودها للعودة إلى مجدها السابق وتعلن لبقية المنطقة أنها قوة لا يستهان بها.
‎”حالة رعب”.. تحدثت عنها العديد من التقارير بين القادة العسكريين فى تل أبيب خصوصا جهاز الموساد الإسرائيلى عقب التطورات الرهيبة فى ترسانة الأسلحة المصرية التى وضحت فى التعاقدات التى تم إبرامها لتضع الجيش المصرى ضمن أقوى جيوش العالم .
‎ديفينس نيوز: المشكلة في تقييم البناء العسكري في مصر هي أن الناس يفترضون أنهم يعرفون لماذا تفعل مصر ذلك؟
‎ هذا الأمر مثير للدهشة لأنه بالنسبة له يختلف اختلافا جذريا عن المفاهيم المعروفة
‎ديفينس نيوز: إن ما فعلته مصر في الآونة الأخيرة محاولة واضحة لتنويع مواردها ،الأمر الذي سيحولها من عميل لدى الإدارة الأمريكية ،إلى قوة عظمى بمفردها
‎وحذر الخبراء الإسرائيليين من أن تكون هناك لحظة على الحدود ستحول الأمور من السكون للقلق، وربما سيتم إدراكها متأخرا في تل أبيب.
‎خلى بالك 
‎مصر حسمت امرها :التمسك بالأرض لا يتم الا بالقتال .والحفاظ عليها لا يتم الا برجال .فإما يظفرون بها ، او يُدفنون فى ترابها
‎حيثما توجد مصالحنا، تتوجه علاقاتنا هذا هو جوهر استقلال الإرادة المصرية والقرار المصري بعد ٣٠ يونيو لا يطرق أبواب استئذان
‎إذا كانت هناك رسالة يمكن استخلاصها في موسكو وواشنطن والقاهرة وعواصم العالم الأخري،فهي أن القرار المصري بعد 30 يونيو يصدر من العاصمة المصرية، دون أن يمر عبر نوافذ استشارة أو يطرق أبواب استئذان في عواصم كبري 
‎اذا كان الشعب المصرى يباهى نفسه بقواته المسلحة فان الجيش العظيم يتباهى دوما بشعبه الذى يقف خلفه ويمنحه رصيدا من الثقه والتقدير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى