صلاح موجها رسالة لجماهير القطبين: ” أتمنى أن يبارك جمهور الفريقين لمن يفوز “

0

قدم محمد صلاح نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي، نصيحة إلى الأباء بعدم التقليل من حلم أبنائهم ودعمهم ليحققوا الكثير خلال حياتهم.

وتحدث صلاح خلال حفل تكريمه من قبل اتحاد الكرة بكونه أول لاعب مصري يتوج بلقب الدوري الإنجليزي بعدما ظفر به مع ليفربول خلال الموسم الماضي قائلا: ” أنصح كل أب ألا يحبط أو يُقلل من حلم نجله، قصتي أكبر دليل على ذلك “.

وأشار صلاح خلال الحفل الكريم، قائلا: ” لقد أتيت من قرية بعيدة عن القاهرة وأستيقظ يوميا في الرابعة فجرا للذهاب للمران، حتى في المقاولون العرب كنت بديلا في البداية لكن تشجيع أسرتي ووالدي هو سبب ما أنا فيه الآن، مضيفا، والدتي كانت تريدني أن أتوقف عن لعب الكرة لكن والدي استمر في تشجيعي “.

وعن مباراة الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا في الـ27 من شهر نوفمبر الجاري علق صلاح ” تأهل الأهلي والزمالك لنهائي دوري أبطال إفريقيا شيء رائع خاصة أن المباراة على أرضنا وهذا لا يحدث كثيرا “.

وأكمل ” أنصح الجمهور بألا ينجرف لأي شيء خارج حدود الكرة، استمتعوا بالمباراة في حدود الكرة وليس أكثر من ذلك، وأتمنى أن يبارك جمهور الفريق الآخر لمن يفوز، كما قال مازحاً (الناس تعرف من أريد أن يفوز) “، وكان السؤال من تريد أن يفوز فأجاب صلاح ضاحكا، ” لن أستطيع القول “.

وواصل صلاح ” تأهل الأهلي والزمالك وبيراميدز لنهائي دوري الأبطال والكونفدرالية بالتأكيد سيكون له تأثيرا إيجابي على المنتخب المصري “.

وأكمل، ” السنوات الأخيرة كانت صعبة ليس فقط لخسارة كأس أمم إفريقيا على أرضنا بل لتغيير الجيل، معلقا .. الجيل السابق توج بثلاث بطولات متتالية لكأس أمم إفريقيا ولم نلعب معهم كثيرا قبل اعتزالهم وهذا أثر علينا، مبديا أمله .. أتمنى حاليا أن نتحسن ومع دعم الجمهور سنواصل العمل “.

ويتواجد صلاح مع منتخب مصر حاليا استعدادا لملاقاة توجو يومي 14 و17 نوفمبر الجاري في الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021.

وعن حفل تكريمه ” هذا شيء رائع أنه يأتي من بلدي، قائلا: منذ الصغر أريد التحسن ومهما حدث فأريد التحسن والأفضل وأن أدفع نفسي للأمام “.

وبسؤاله من الشخصيات التي تلهمه خلال مسيرته أجاب ” دائما يتغيرون لكنني أحب زين الدين زيدان ورونالدو ولويس فيجو وفرانشيسكو توتي “.

وأردف ” عندما لعبت بجوار توتي شعرت إنني حققت أحد أحلامي “.

وواصل، ” هناك أسماء ألهمتني في مصر لكنني أريد أن أنسى أي شخص، محمود الخطيب هنا معنا كان من ضمن الأسماء بالتأكيد “.

وأضاف بطريقة فكاهية، ” مجدي عبد الغني بسبب ركلة الجزاء التي سجلها في هولندا “.

وأنهى حديثه، قائلا: ” كذلك مدربي السابق ضياء السيد “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.